Beta Version

الاحتفال باليوم العالمي للحياة المكرسة في مزار القديس بطرس لصياح الديك

Published: February 05 Wed, 2020

 القدس في اليوم الذي تحتفل فيه الكنيسة بعيد تقدمة يسوع للهيكل، احتفل اتحاد رئيسات الراهبات في الأرض المقدسة لمنطقة القدس وفلسطين ورهبان اللجنة الأسقفية للحياة المكرسة في الأرض المقدسة، الأحد ٢ شباط ٢٠٢٠، باليوم العالمي للحياة المكرسة. وهدف اللقاء، الذي جرى في مزار القديس بطرس لصياح الديك، إلى تعريف الرهبان والراهبات والمكرسين بالوسط المتنوع الذي يعملون فيه عبر إرث مساهماتهم والأنواع الجديدة للحياة المكرسة والعمل الرسولي. وقد احتفل المطران ليوبولدو جيريلي، القاصد الرسولي في القدس وفلسطين، بالذبيحة الإلهية بالمشاركة مع الأب جان دانيال جولونغ، رئيس جماعة رهبان Assumptionists.

هذا وحضر المطران بولس ماركوتسو اللقاء والذي قام بمداخلة في بداية اللقاء حيّى فيها عمل الجماعات الرهبانية في الأرض المقدسة وأكّد على الطابع المميّز لكل رهبنة والخسارةالتي تتكفلها الأرض المقدسة عند عودة أية رهبنة إلى بلدها.

وقد شارك في اللقاء عدد كبير من الجماعات الرهبانية من بينهم راهبات الوردية وراهبات التقدمة الدومينيكان وراهبات الكلمة المتجسد ورهبان السالزيان.

وقد تخلل برنامج اللقاء ٣ فقرات، الأولى كانت عبارة عن مؤتمر للأب فيليبو مورلاكي حول الحياة المكرسة في خدمة الأرض المقدسة، أما الثانية فتضمنت ٣ مداخلات حول الأشكال الجديدة للخدمة والعمل الرسولي في الأرض المقدسة، بينما تم في الفقرة الثالثة الاحتفال بالذبيحة الإلهية.

وفي المداخلة التي قام بها الأب فيليبو، قدّم لمحة عن الجماعات الرهبانية الموجودة في الأرض المقدسة وقِدمها وأعدادها والخدمات التي تقوم بها وتطورها عبر التاريخ المعاصر، وذلك في سياق التطور الديموغرافي للسكان في فلسطين والجليل

هذا وقدّم ممثلون عن مؤسسة عمل الله” (أوبس داي) عرضًا عن مركز ساكسوم” (Saxum) وهو مركز ثقافي متعدد الوسائط يقع على بعد بضعة كيلومترات غربي القدس بالقرب من قرية أبو غوش، ويستهدف الحجاج المسيحيين الراغبين بالتعرف أكثر على تاريخ الأرض المقدسة. بعد ذلك قام ممثلون عن بيت الجليل وبيت القدس بعرض لمحة عن طريق الموعوظين الجدد وأعضاءه الذين يديرون المكانين، بينما قامت حركة الفوكولاري بالتحدث عن مركز الحوار المسكوني وبين الأديان.

اختتم اللقاء بدورة إلى كنيسة صياح الديك حيث أقيم قداس إلهي ترأسه المطران ليوبولدو جيريللي. وفي العظة التي ألقاها الأب جان دانيال، تكلّم عن موضوع التضحية التي تمثل جوهر الحياة المكرسة، فقال: “لا يوجد حياة مكرسة من دون تضحية. إن ما يميّزنا كأشخاص مكرسين هو ارتباطنا الوحيد بيسوع“. هذا وتكلّم عن كون المسيح أول المكرسين ودور مريم ويوسف المميز الذي يلعبانه في خدمة يسوع. كما وذكّر الأب جان دانيال أن العمل الرسولي والصلاة هما جوهرا رسالة الجماعات الجديدة.

مكتب إعلام البطريركية اللاتينية