Beta Version

البرازيل: أبرشية بورتو أليغري تؤسس أول لجنة خاصة لمحاربة التعديات الجنسية

Published: January 14 Tue, 2020

البرازيل أعلنت أبرشية بورتو أليغريه عن تأسيس أول لجنة خاصة في العالم لمنع ومحاربة التعديات الجنسية داخل الكنيسة ضد القاصرين والضعفاء. وتأتي هذه المبادرة في إطار تنفيذ الإرادة الرسولية التي أصدرها البابا فرنسيس في ٩ أيار ٢٠١٩، تحت عنوان “Vos estis lux mundi” (أنتم نور العالم).

وسيجري الإنطلاق الرسمي لأعمال هذه اللجنة في ٢٦ شباط ٢٠٢٠ خلال الاحتفال بالقداس الإلهي بالتزامن مع أربعاء الرماد في كاتدرائية الأبرشية.

وعليه تكون بورتو أليغري أول أبرشية في العالم تُطبق إجراءات الإرادة الرسولية أنتم نور العالمالتي تعتبر ثمرة مؤتمر حماية القاصرين في الكنيسة والذي دعا إليه الكرسي الرسولي في شهر شباط ٢٠١٩. وتُلزم هذه الوثيقة البابوية الأبرشيات على امتداد العالم بإنشاء نظام قادر على تلقي الشكاوى والتعامل معها. كما وتشير الإرادة إلى أن إجراء الإبلاغ الإجباري للأسقف والرئيس العام لا يؤثر بأي شكل على أي إلزام بالإبلاغ عن الاعتداءات تنص عليه قوانين الدول“.

وتتكون اللجنة من عدد من الكهنة ومفوض شرطة ومدعٍ عام وأخصائيي علم النفس التعليمي، وأخصائيين وأطباء نفسيين، وعامل إجتماعي ومحام. وستعمل اللجنة على جبهتين، الأولى تتمثل بمحاربة التعديات بينما ستهتم الأخرى ببحث طرق منع حدوثها وتنظيم التدريب المناسب لذلك. وعليه، سيتم التعامل مع جميع الشكاوى والتحقيقات في ضوء قرار البابا فرنسيس رفع السرية عن البلاغات والمحاكمات والقرارات المتعلقة بجرائم التعديات الجنسية والتعديات على القاصرين والأشخاص الضعفاء. كما ستقوم اللجنة بمتابعة تنفيذ العقوبات وتكون مسؤولة عن تقديم المساعدة للضحايا والتأكد من قدرة الكهنة والعلمانيين على العمل بآمان مع القاصرين والضعفاء.

وقد قامت الصحافة البرازيلية بتغطية واسعة لهذا القرار

المصدر: فاتيكان نيوز