Beta Version

المطران بييرباتيستا بيتسابالا يلتقي مع الشبيبة الجامعية المسيحية في جامعة التخنيون في حيفا

Published: January 16 Thu, 2020

حيفا توجه رئيس الأساقفة المطران بييرباتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية الثلاثاء ١٤ كانون الثاني ٢٠٢٠، إلى جامعة التخنيون في حيفا تلبية لدعوة الشبيبة الجامعية المسيحية “UCO” المكونة من مجموعة من الطلاب والطالبات والمعلمين المسيحيين، أبناء الكنائس الرسولية، الذين بدأوا منذ عام ٢٠١٣ بالتجمع والصلاة معاً مستوحين الأسلوب الكارزماتي في الصلاة والتعبير عن إيمانهم الرسولي.

وقد كان هذا اللقاء مصدر غنى للمشاركين جميعاً، حيث تعرف سيادته على مسيرة هذه الجماعة التي تنمو منذ سنوات وقد وصل عدد أعضاءها اليوم إلى حوالي ٦٠ شخصًا.

يرافق هذه الجماعة منذ البداية الأب يوحنا من كهنة الروم الكاثوليك في حيفا، وقد شهدت الجماعة ازدهارًا كبيرًا في عهد المطران جورج بقعوني، وهي حتى اليوم تنال دعم الكنيسة.

وفي تعليقها على زيارة المدبر، قالت سنى ضو: “كان اللقاء رائعًا، لمسنا حضورًا قويًا للروح القدس الذي وحدنا باجواء سماوية، وقد شعرنا بنعمة وبركة بحضور المدبر الرسولي الذي رأينا يسوع من خلاله.” 

أما ميرا حداد فقالت: “من الصعب حقًا وصف سعادتي في هذا اللقاء، ولكن ما يسعني القول بدايةً أن الله عظيم والاكثر انه حي وحاضر معنا في حياتنا كأشخاص وحياتنا كجماعة، ولقاء البارحة ما كان سوى برهان ملموس لهذه الحقيقة، محبة الله التي لا تعرف الحدود أتاحت لنا فرصة لقاء بشخص محبوب عند الله، متواضع مثل الله ومحب على مثال الله، فقد شعرنا حقًا بأننا نرى وجه الله فيه. كان لنا شرف اللقاء مع سيادة رئيس الأساقفة بييرباتيستا وهي ايضًا محطة تاريخيّة لمشروع الله في الجامعة، بركة سيادته لنا ولحركة الـUCO” University Christian Outreach” غمرتنا بالغبطة والسلام.”

وقالت بيرلا ارملي: “كان اللقاء اكثر من رائعا، كان لقاءا مليئا بالطاقة والحرارة. لقد شعرنا بحضور الله معنا بشكل خاص جدا يوم الثلاثاء وذلك انعكس من خلال الفرح والسلام الذي شعرنا بهما جميعنا خلال وقت الصلاة، وقد لمسنا هذا الفرح والسلام من خلال شخص سيدنا وطريقة رده على اسئلتنا ببساطة وصبر.”

الشماس فراس عبدربه