Beta Version

الأم أنطوانيت الكرملية تحتفل بعيد ميلادها الـ١٠٠ في دير الكرمل في الناصرة

Published: January 20 Mon, 2020

الناصرة احتفلت الأم أنطوانيت من رهبنة الكرمل في الناصرة، السبت ١٨ كانون الثاني ٢٠٢٠، بعيد ميلادها المئة خلال قداس شكر ترأسه المطران بولس ماركوتسو بمشاركة الأب حنا كلداني، النائب البطريركي للاتين في الناصرة.

ترأس المطران بولس ماركوتسو قداس الشكر بمشاركة الأب حنا كلداني وبحضور الراهبات الكرمليات وأهل الراهبة وحشد من أبناء الرعية والأخوية المريمية بالإضافة إلى السفيرة المالطية في إسرائيل، في كنيسة الكرمل في الناصرة

وخلال القداس قامت الأم أنطوانيت بتجديد نذورها الرهبانية أمام القربان الأقدس وأخواتها في الرهبانية، وقامت بإعادة إعلان نذر خاص (أعلنته لأول مرة في عام ١٩٩٧) يتمثل بتقديم حياتها من أجل السلام في الأرض المقدسة، تمامًا كما فعل يسوع من أجل خلاص الإنسان والسلام

وبعد القداس وبالنيابة عن المدبر الرسولي المطران بييرباتيستا بيتسابالا، قلّد الأب حنا كلداني الأم أنطوانيت الميدالية الذهبية للقبر المقدس. هذا وجرى حفل استقبال صغير في ديوان الدير لقطع الكعكة التي حملت العدد ١٠٠ وصورة للراهبة الكرملية. بعد ذلك، قدّم الحاضرون للأم أنطوانيت الهدايا وأحر التهاني والأماني.

ولدت الأم أنطوانيت في مالطا في عام ١٩٢٠. في عام ١٩٤٥، جاءت إلى الأرض المقدسة ودخلت دير الكرمل في الناصرة تحقيقًا لحلم راودها من طفولتها وهو أن تصبح راهبة. وفي ٢٥ أيلول ١٩٤٦، أعلنت الراهبة الكرملية نذورها الأولى في دير الكرمل، ولمدة ٧٥ عامًا كانت قد خدمت في هذا الدير وأصبحت رئيسة له ٣ مرات.

حالياً، تُقيم الأم أنطوانيت في المستشفى الفرنسي في الناصرة وذلك لأسباب صحية.

مكتب إعلام البطريركية اللاتينية