Beta Version

الصلاة للسيدة العذراء هادمة الجدران من أجل السلام  

نشرت بتاريخ: October 28 Mon, 2019

بيت لحم تزامناً مع عيد عذراء سيدة فلسطين، دعت الراهبات الفرنسيسكانيات للقديسة اليصابات للمشاركة في مبادرة صلاة المسبحة الوردية على نية السلام، يوم الجمعة ٢٥ تشرين الأول ٢٠١٩، حيث سار المصلون بجانب جدار الفصل العنصري الذي يفصل ما بين بيت لحم والقدس، وأنهوا صلاتهم بجانب أيقونة السيدة العذراء هادمة  الجدران المكتوبة على الجدار

هذا وترأس الصلاة المطران بولس ماركوتسو بحضور عدد من الأخوات الراهبات من رهبنة عمانوئيل، الأخوات الصغيرات، القديسة دوروتيا، وراهبات الكلمة المتجسدة، ورهبان السالزيان والأخوة للمدارس المسيحية والأب رفيق خوري، بجانب عدد من العلمانين المحليين والحجاج الأجانب

هذا ويعود تقليد هذه الصلاة من أجل السلام لسنوات سابقة عديدة، اعتادت الراهبات الفرنسيسكانيات القيام به كل عام، إلا أن هذه المبادرة توقفت في الأعوام الماضية وأعادوا احيائها هذا العام

أما بالنسبة لأيقونة سيدة السلام المكتوبة على الجدار، فقد كتبها عام ٢٠١٠ السيد إيان نولز، المسؤول السابق عن مركز بيت لحم للأيقونات، وذلك استجابة لرغبة المؤمنين المحليين والأجانب في الصلاة لأيقونة تستطيع تحقيق الأمل في سقوط الجدار يوماً ما

مكتب اعلام البطريركية اللاتينية