Beta Version

المؤمنون يحيون ذكرى المسيح المكلل بالشوك في القدس

بقلم: مكتب إعلام البطريركية اللاتينية - نشرت بتاريخ: March 03 Tue, 2020

المؤمنون يحيون ذكرى المسيح المكلل بالشوك في القدس متوفرة باللغات التالية:

القدس - احتفلت راهبات صهيون وجماعة "الطريق الجديد"، الجمعة ٢٨ شباط ٢٠٢٠، في بازيليكا "هوذا الرجل" الواقعة في طريق الآلام في البلدة القديمة، بقداس ذكرى المسيح المكلل بالشوك، بحضور جماعة المؤمنين من أغلبية فرنسية الجنسية. 

وترأس الاحتفال الذي يصادف الجمعة الأولى من زمن الصوم من كل عام، الأب ديفيد سوليفان من جماعة الآباء البيض، وهو من أصول إيرلندية، بحضور حوالي عشرة كهنة آخرين، من بينهم الأب بينوا بيرنارد، راعي كنيسة القديسة حنة التابعة للحكومة الفرنسية، والأب جون-دانييل غولونغ، والأب بييترو فيليت، أمين السر العام لمجلس الأساقفة الكاثوليك في الأرض المقدسة.

ويمثل فرنسا عادةً في هذا اليوم القنصل العام في القدس، أما هذه السنة فقد كانت فرنسا حاضرة في شخص نائب القنصل السيد ريمي بواليغ، برفقة الأب لوك باريت، مستشار القنصلية للشؤون الدينية. 

في عظته التي ألقاها باللغة الفرنسية، تحدث الأب ديفيد عن مرحلة آلام المسيح، ففي هذا اليوم الذي يُحتفل فيه بذكرى المسيح المكلل بالشوك، دعا الأب ديفيد الحضور لسؤال أنفسهم عن الدور الذي يؤديه كل واحد منهم في هذه المناسبة. 

وقد شارك المصلّون من غير الفرنسيين أيضًا بقراءة نصوص من الإنجيل بلغتهم الأم، كالعربية والعبرية والإنجليزية. وتخللت القداس ترانيم أدتها جوقة موسيقية مؤلفة من مرنّمة وعازف بيانو وعازف جيتار. 

وحضر الاحتفال أيضًا بعض المتطوعين الفرنسيين، المُرسلين من الجمعيات الكاثوليكية إلى الأراضي المقدسة، إذ شارك بعضهم في الاحتفال بشكل مباشر كخدام للهيكل، فيما شارك البعض الآخر بالترنيم.