Beta Version

المطران كميل سمعان نائبًا بطريركيًا جديدًا لكنيسة السريان الكاثوليك في الأرض المقدسة

نشرت بتاريخ: March 28 Sat, 2020

أرسل الأب بييترو فيليت، أمين عام مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة، رسالة تهنئة قبل قليل لسيادة المطران كميل انطوان أفرام سمعان، الذي صدرت اليوم عن الفاتيكان موافقة قداسة البابا فرنسيس على تعيينه نائبا بطريركيًا لكنيسة السريان الكاثوليك في الأرض المقدسة.

وقد جاء تعيين المطران سمعان لهذا المنصب الكنسي الرفيع إثر تقاعد المطران بطرس ملكي بعد خدمة استمرت عشرات السنوات، شغل خلال الثماني عشرة سنة الاخيرة موقع النائب البطريركي للسريان الكاثوليك في الأرض المقدسة.

اليكم نبذة عن سيرة حياة المطران الجديد:

من مواليد بيروت – لبنان، في ٢ أيّار١٩٨٠، والداه أنطوان سمعان وناديا أبو كسم، وله ثلاثة أشقّاء. تلقّى دروسه الإبتدائية والمتوسّطة في مدرسة مار بهنام وسارة للسريان الكاثوليك – الفنار، ودخل الإكليريكية الصغرى في دير سيّدة النجاة – الشرفة، لبنان (١٩٩٧)، وتابع الدروس الثانوية في ثانوية غوسطا، حيث حصل على شهادة البكالوريا اللبنانية – فرع علوم الحياة (٢٠٠٠). ثمّ انتقل إلى الإكليريكية الكبرى في دير الشرفة (٢٠٠٠)، ونال الإجازة في الفلسفة واللاهوت من كلّية اللاهوت الحبرية في جامعة الروح القدس – الكسليك (٢٠٠٥)، والإجازة في العلوم الليتورجية من الجامعة عينها (٢٠٠٦)، ونال الإجازة في القانون الكنسي من جامعة الحكمة – بيروت (٢٠١١)، كما تابع الدراسة لسنة واحدة في اختصاص إدارة المدارس في جامعة الروح القدس.

سيم شمّاساً إنجيلياً في ٦ أيّار ٢٠٠٦، بوضع يد سيادة المطران مار ربولا أنطوان بيلوني، في كنيسة دير الشرفة، لبنان. ثمّ سيم كاهناً في ٢٤ حزيران ٢٠٠٦، بوضع يد المثلّث الرحمات البطريرك مار اغناطيوس بطرس الثامن عبد الأحد، في كنيسة الدير نفسه.

عيّنه البطريرك عبد الأحد أميناً للسرّ في البطريركية (٢٠٠٦)، وكاهناً مساعداً في رعية مار أنطونيوس – جونيه، ومرشداً لمدرسة الليسيه المتحف، ومرشداً للراهبات الأفراميات في بيت مار اغناطيوس – بيروت.

جدّد البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان تعيينه أميناً للسرّ في البطريركية (٢٠٠٩-٢٠١٦)، وعيّنه أيضاً عضواً في اللجنة الليتورجية البطريركية، ثمّ قيّماً لدار البطريركية في بيروت وأميناً لصندوق أوقاف البطريركية (٢٠٠٩-٢٠١٦)، ورئيساً ومديراً لمدرسة دير الشرفة (٢٠١٤-٢٠١٦).

من مهامه القضائية: محامٍ عن العدل ثمّ قاضٍ في المحكمة الكنسية الإبتدائية للسريان الكاثوليك في لبنان (٢٠١١-٢٠١٦)، ومحامٍ عن العدل في المحكمتين الإبتدائية والإستئنافية لطائفة اللاتين في لبنان (٢٠١٢-٢٠١٦)، وقاضٍ في المحكمة الإستئنافية لطائفة الكلدان في لبنان.

بتاريخ ٢٦ تشرين الثاني ٢٠١٦ منحه البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، إنعامَ لبس الصليب المقدس، ثمّ أوفده بتاريخ ١ كانون الأول ٢٠١٦ إلى القدس حيث عيّنه معاوناً لسيادة المطران مار غريغوريوس بطرس ملكي النائب البطريركي في القدس والأراضي المقدسة والأردن، فسلّمه المطران ملكي مسؤولية الأمور القانونية في النيابة البطريركية، والنشاطات الراعوية في رعية القدس، وتعليم اللغة السريانية، وإدارة بيت مار توما للحجّاج في القدس، وتمثيل سيادته في العديد من المناسبات الروحية والمدنية.

يتقن اللغات السريانية والعِبرية والعربية والفرنسية، ويلمّ بالإنكليزية.

 


لمزيد من المعلومات، يرجى مراجعة السيد وديع ابونصار: 0544959450 أو [email protected]

القدس، في ٢٨ آذار ٢٠٢٠