Beta Version

تبادل التهاني التقليدية لعيد الميلاد المجيد في البطريركية اللاتينية ٢٠١٩

نشرت بتاريخ: December 20 Fri, 2019

القدس – استقبل سيادة المطران بييرباتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي للبطريريكيّة اللاتينيّة في ١٩ و٢٠ كانون الأول ٢٠١٩، الجماعات الرهبانية وموظفي البطريركية اللاتينية واتحاد منظمات الإغاثة الكاثوليكية في الأرض المقدسة، الذين حضروا لتقديم التهاني التقليديّة بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد.

هذا وحضر يوم الخميس ١٩ كانون الأول، الرهبان الفرنسيسكان وراهبات الوردية، بينما استقبل المطران بيتسابالا، يوم الجمعة ٢٠ كانون الأول، موظفي البطريركية اللاتينية ومنظّمات الإغاثة الكاثوليكيّة في الأرض المقدّسة تلاهم راهبات اتحاد الرهبانيات في الأرض المقدسة ورهبان اللجنة الأسقفية للحياة المكرسة

أشار المدبر الرسولي في هذه اللقاءات إلى عنصر مهم للغاية وهو عنصر الحركة الذي يميّز أناجيل الميلاد، فولادة يسوع دفعت الجميع إلى الحركة من مكان إلى آخر؛ يوسف، ومريم، والملاك والرعاة، ومن خلال الحركة استطاعوا أن يروا وأن يعرفوا. وفي هذا السياق حث المطران بيتسابالا الجميع على الحركة وعدم البقاء ساكنين، بالإضافة إلى مواصلة المثابرة في عملهم من أجل خير مجتمعهم.

ولأول مرة هذا العام، قدّم رهبان اللجنة الأسقفية للحياة المكرسة في الأرض المقدسة تهانيهم لعيد الميلاد المجيد في البطريركية اللاتينية، إذ قال الأب جون دانييل جولونغ في كلمة وجهها للمطران بيتسابالا إن هذا اللقاء هو مناسبة لتعزيز اتحادنا ككنيسة الأرض المقدسة ورسالة الخدمة المشتركة التي تجمعنا على هذه الأرض وفي هذا العالم“. كما وأشار إلى أن ٩٠٪ من الرهبان والراهبات يأتون من الخارج ويعطون الكنيسة المحلية طابع الشمولية ويخدمون في المؤسسات المختلفة لخدمة السكان المحليين. هذا وأنهى كلمته بالتعبير عن شكره وامتنانه لقيام المدبر الرسولي بزيارة الجماعات الرهبانية وتشجيعه لها في مواصلة رسالتها

مكتب إعلام البطريركية اللاتينية 

الرهبان الفرنسيسكان

راهبات الوردية

موظفي البطريركية اللاتينية واتحاد منظمات الإغاثة الكاثوليكية في الأرض المقدسة

راهبات اتحاد الرهبانيات في الأرض المقدسة

رهبان اللجنة الأسقفية للحياة المكرسة