Beta Version

رؤساء كنائس القدس يقدّمون تهاني عيد الميلاد المجيد في بطريركية القدس للروم الأرثوذكس

نشرت بتاريخ: January 09 Thu, 2020

رؤساء كنائس القدس يقدّمون تهاني عيد الميلاد المجيد في بطريركية القدس للروم الأرثوذكس متوفرة باللغات التالية:

القدس  – عقب احتفال الكنائس الأرثوذكسية بعيد الميلاد المجيد حسب التقويم اليولياني قام رؤساء الكنائس، يوم الخميس ٩ كانون الثاني ٢٠٢٠، بزيارة بطريركية القدس للروم الأرثوذكس لتقديم تهاني العيد.

توجّه موكب رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية، يتقدمه القوّاسة، لتقديم تهانيهم بمناسبة عيد الميلاد المجيد، بالإضافة إلى الكنائس الأخرى، كل ممثلة بأساقفتها.

وفي كلمة ألقاها المطران بيتسابالا أمام البطريرك ثيوفيلوس الثالث، قال “الميلاد يعني أن المستحيل أصبح ممكنًا في الله. إننا لا نحتاج إلى القوة من أجل تغيير العالم، بل إلى الحب والسلام لأن هذان الأمران هما نهج عمانوئيل، أي الله معنا. حضورنا المسيحي صغير وضعيف إلا أنه قادر على أن يشهد على قوة حب الله“.

هذا وذكّر المدبر الرسولي بالتحديات العديدة التي واجهت الجماعات المسيحية خلال العام المنصرم وضرورة الحفاظ على الطابع المسيحي لمدينة القدس من خلال الصلوات العلنية وضمان استمرارية المؤسسات المسيحية فضلًا عن الحفاظ على الوضع القائم “الستاتيكو” في المدينة.

من جانبه، أكد البطريرك ثيوفيلوس على أهمية هذه الزيارة التي تعكس للعالم أن الكنائس هي في خدمة الإخاء المسيحي وحياة الجماعات المسيحية في الأرض المقدسة. كما وأشار البطريرك إلى التعاون المشترك بين الكنائس المحلية ذاكرًا أعمال الترميم في كنيسة القيامة والمهد. 

مكتب إعلام البطريركية اللاتينية