Beta Version

رسالة المطران بيتسابالا فيما يتعلق بتعليمات إعادة فتح أماكن العبادة في أبرشية القدس

بقلم: بطريركية القدس للاتين - نشرت بتاريخ: May 26 Tue, 2020

رسالة المطران بيتسابالا فيما يتعلق بتعليمات إعادة فتح أماكن العبادة في أبرشية القدس متوفرة باللغات التالية:

إلى جميع الكهنة والجمعيات الرهبانية والمؤمنين في أبرشية القدس

أحبائي،

ليمنحكم الربّ السلام!

في الأيام الأخيرة كانت هناك تسهيلات أكثر فيما يتعلق بأماكن العبادة في جميع أنحاء أراضي الأبرشية. وها إنّ جميع السلطات المدنية بدأت تدريجيًّا بمنح المزيد من التسهيلات فيما يخصّ الصلوات.

من غير الممكن إعطاء تعليمات دقيقة لكل منطقة رعوية في مختلف نواحي الأبرشية، لأن قرارات السلطات المدنية في هذا الصدد مختلفة تمامًا، ولأن هذه القرارات نفسها تخضع للتغييرات المستمرة، ولا يبدو من المناسب توجيه رسالة في كل مرة هناك تعليمات جديدة.

أطلب من كهنة الرعية أن ينسقوا مع النواب البطريركيين في أماكن تواجدهم، وأن يبذلوا قصارى جهدهم لجعل كنائسنا وصلواتنا في متناول الجميع قدر الإمكان، امتثالًا لتعليمات السلطات المدنية، التي تختلف من مكان الى آخر، والتي يجب أن تكون واضحة لدى الجميع، ويجب تكيّفها مع كل وضع من أوضاعنا.

لذلك، أعلن بموجب هذا، أنه يمكن اعتبار جميع الأحكام السابقة المتعلّقة في إغلاق الكنائس في حكم المنتهية، وتعتبر الكنائس من الآن مفتوحة.  ولكن هذا لا يعني أنه من الممكن العودة إلى الوضع كما كان عليه قبل الإغلاق. هذا يعني، أنه سيتعيّن على كل منطقة رعوية التحقُّق من الطرق المناسبة للتجمُّعات وتكييفها مع الوضع الخاصّ بكل منطقة.

أمّا فيما يخصّ توزيع المناولة المقدّسة، فتبقى التعليمات على ما هي عليه كما في وقت الإغلاق. ويبقى فعّالا القرار في أمكانية الاحتفال بقدّاس الأحد ابتداءً من يوم الجمعة السابق للأحد (أي توزيع المؤمنين على أيام الجمعة والسبت والأحد). في حالة الشكّ في عدم معرفة التدابير اللازمة والإجراءات الواجب اتخاذها، فإنّ أمانة السرّ مستعدة لتقديم أيّة توضيحات ضرورية.

أتمنى للجميع ختامًا مباركًا للشهر المريمي، والتحضير الجيّد لعيد العنصرة.

للجميع كل الخير والبركة.

 

القدس ٢٦ أيار ٢٠٢٠

+بييرباتيستا بيتسابالا
المدبر الرسولي