منح الرسامة الشماسية لسبعة من الأخوة السالزيان في الجسمانية

بقلم: مكتب اعلام البطريركية - نشرت بتاريخ: June 16 Tue, 2020

منح الرسامة الشماسية لسبعة من الأخوة السالزيان في الجسمانية متوفرة باللغات التالية:

القدس - ترأس سيادة المطران بييرباتيستا بيتسابالا، الأحد ١٤ حزيران ٢٠٢٠، القداس الإلهي في كنيسة جميع الأمم في الجسمانية، منح خلاله الرسامة الشماسية لسبعة من الأخوة السالزيان، وهم مايكل ونيشانث وستيف وليني وأميت وألبينو وكريغ، ذوي الجنسيات المختلفة.

وشارك في القداس المطران بولس ماركوتسو، النائب البطريركي للاتين في القدس وفلسطين، والأب بييترو فيليت، الأمين العام لمجلس الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة، والأب ابراهيم الشوملي والشماس فراس عبدربه، وبحضور الجماعات الرهبانية، بحضور عدد قليل من المؤمنين.

وفي عظته، خاطب المدبر الرسولي الشمامسة الجدد وقال: "إن الكاهن لا يعيش لنفسه… إن الخدمة التي تقدمونها ليست مجرد خدمة عادية بل خدمة صديق لآخر، الذي من منطلق الحب، قرر أن يقدم حياته. أريد أن أخدمكم ليس لأنني مجبر على ذلك، بل لأنني أحبكم. إنها خدمة يسوع الذي يغسل الأرجل ويعطينا وصية المحبة. في اليوم الذي تصبحون فيه كهنة، عليكم أن تبقوا شمامسة دائمًا."

هذا واختتم القداس الإلهي بوضع الأيادي والصلاة على الشمامسة السبع الجدد.