الأردن – لليوم الثالث على التوالي يستمر مؤتمر القانون الكنسي السنوي الخامس في فندق الموفنبيك البحر الميت في الأردن. وقد خُصّص يوما الثلاثاء والأربعاء ١٩ و٢٠ تمّوز ٢٠١٦ للأساقفة والقضاة وكهنة الرعايا بينما بدأ مساء أمس الأربعاء مؤتمر المحامين.

وفي بداية المؤتمر الذي انطلق رسميّاً يوم أمس، لفت غبطة البطريرك فؤاد الطوال، البطريرك اللاتيني السابق، إلى أن الكنيسة ملتزمة بمساندة المحاميين على تفعيل إيمانهم من خلال حياتهم المهنية وعلى تعميق معرفتهم بتعاليم الكنيسة فيما يتعلّق بالزواج وأحكامه واصول المحاكمات الكنسية وذلك لخدمة العائلة.

ومن جانبه قال رئيس الأساقفة المعيّن الأب بييرباتيستا بيتزابالا: “في هذه المنطقة نعيش كأديان مختلفة وتعددية في الكنائس، وقد يكون هنالك بعض الاختلافات في صفات الزواج وقوانين الانفصال والبطلان وامكانية الطلاق، ولكننا في نهاية المطاف نتحد جميعًا في نظرتنا الرحيمة نحو كل إنسان متألم خاصة عندما تتعمق المحبة“.

وتناولت جلسات الخميس عددًا من المواضيع تشمل البحث في الدليل العملي لفهم البراءة البابوية يسوع العطوف الرحوم، وفي التجديدات القانونية في دعاوي بطلان الزواج، لا سيما امكانية اللجوء الى المسار الأقصر الذي يكون فيه الأسقف هو القاضي المباشر. وسيطلع المحامون في محاضرة خاصة على الحالات التى يجوز فيها تقديم الدعاوي للمسار المختصر.

ويشارك في المؤتمر ما يزيد عن 65 محامياً بالإضافة إلى ذويهم وإلى عدد من القضاة والمحاضرين المختصين القادمين من لبنان والأردن وفلسطين وروما

مكتب البطريركية للإعلام مع موقع بترا
تصوير: أسامة طوباسي

 

image_print
Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X