عابود احتفلت الأمانة العامة للشبيبة الطالبة المسيحية في فلسطين، الأحد ٥ تشرين الثاني ٢٠١٧، بعيد يسوع الملك لفئة البراعم خلال لقاء يسوع الطفل ملكيفي كنيسة العذراء أم الأوجاع في قرية عابود بمشاركة حوالي ٤٠٠ طفل من رعايا فلسطين المختلفة.

استهل الاحتفال بتجمّع الأطفال ومشاركتهم بألعاب كسر الحواجز، وبعد ذلك تم الاحتفال بالقداس الإلهي الذي ترأسه الأب بشار فواضله، المرشد الروحي للشبيبة الطالبة المسيحية في فلسطين والأب سيمون حجازين، كاهن رعية العذراء أم الأوجاع .

وفي عظته، تحدث الأب فواضله عن سبب اطلاق لقب الملكعلى يسوع، حيث خاطب البراعم قائلاً: “إن يسوع؛ وهو ابن مريم العذراء التي قبلت بشارة الملاك جبرائيل، يحبني، وايضاً لأن عند ولادة السيد المسيح أتى المجوس من آخر بقاع الأرض للسجود للملك، وأخيراً وكما يذكر إنجيل لوقا أن يسوع المسيح كان ينمو في الحكمة والقامة والنعمة عند الله والناس. وهذا أدى إلى محبة الشعب ليسوع حتى أنه مات على الصليب من أجلهم، ونحن مدعوون اليوم أن نكون على مثال الطفل يسوع وننمو في الحكمة والقامة والنعمة عند الله والناس.”

بعد القداس الإلهي، شرحت لجنة البراعم للمشاركين عن عيد يسوع الملك وفسّرت معناه والسبب وراء ارتباط العيد بالشبيبة. تلا ذلك فقرات روحية طغى عليها روح الميلاد والمجيء، وذلك لتهيئة الأطفال لاستقبال ميلاد المسيح روحياً.

اختتم الاحتفال بمسرحية ميلاد الطفل يسوع الملك وتوزيع الهدايا على الأطفال المشاركين.

شكرت الأمانة العامة يسوع المسيح بالمقام الأول على هذا الاحتفال، كما وتقدمت بالشكر إلى لجنة البراعم متمثلة بمسؤولة اللجنة كساندرا لولص على العمل الجاد الذي أنتج هذا الاحتفال الرائع، وتقدموا بالشكر ايضاً لشبيبة عابود لاستضافتها والمساعدة التي قدمتها.

جدير بالذكر أن هذا هو أول احتفال بعيد يسوع الملك لهذا العام يتبعه سلسلة احتفالات للفئات الأخرى وصولا للاحتفال المركزي ليسوع الملك المقرر إقامته في نهاية هذا الشهر في قصر رام الله الثقافي.

المصدر: الشبيبة الطالبة المسيحية – فلسطين ومكتب اعلام البطريركية اللاتينية

تصوير: سالم عبدالله

Flickr Album Gallery Powered By: Weblizar
image_print
Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X