بيان أسفر التفجير الذي طال الكنيسة البطرسيّة الملاصقة للكاتدرائيّة المرقسيّة في مدينة القاهرة، يوم الأحد ١١ كانون الأول ٢٠١٦، عن استشهاد ما لا يقل عن ٢٥ شخصاً.

وإذ تُدين البطريركيّة اللاتينيّة وجميع كنائس الأرض المقدّسة هذه الجريمة الشنعاء التي أزهقت حياة الأبرياء أثناء اجتماعهم للصلاة، تُشاطر ألم الكنيسة القبطيّة وتُعرب عن قربها منها إبان هذه المحنة العصيبة.

كما وتؤكّد كنيسة القدس على تضامنها مع الكنيسة القبطيّة في مصر التي كانت وما زالت هدفاً للاعتداءات والعنف ومحاولات الترهيب.

وترفع البطريركيّة الصلوات من أجل الكنيسة القبطيّة وتدعو الحكومة المصريّة إلى وضع مزيد من التدابير والإجراءات، لحمايّة الأقباط والأقليّات الدينيّة بشكل عام.

يُذكر أنه في الأول من كانون الثاني ٢٠١١ تعرضت كنيسة القدّيسين في الإسكندريّة إلى تفجير أودى بحياة ٢١ شخصاً أثناء احتفالات رأس السنة الميلاديّة.

ليشفع لنا هؤلاء الشهداء أمام الرب من أجل أن يحل السلام في البلاد والمنطقة !

البطريركيّة اللاتينيّة في القدس
© KHALED DESOUKI / AFP/ GETTY IMAGES :تصوير

 

image_print
Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X