بيان – تعرضت كنيسة التجلي على جبل طابور، يوم أمس الإثنين ٢٤ تشرين الأول ٢٠١٦، إلى أعمال تدنيس وسرقة من قبل مجهولين، إذ قاموا بتخريب بيت القربان وسرقة الكوؤس الذهبية بعد تفريغها من القربان وتدنيسه على الأرض. كما تم سرقة محتويات أحد صناديق التبرعات.

تدين البطريركيّة اللاتينيّة في القدس، وجميع الكنائس وحرا سة الأراضي المقدّسة، هذه الجريمة النكراء وجميع الأعمال التي تنتهك قدسيّة الأماكن الدينيّة ودور العبادة، وتطلب من الشرطة فتح التحقيق في ملابسات هذا التخريب.

Tabor1.jpgTabor2.jpgTabor3.jpgTabor4.jpg2016-10-25-PHOTO-00016639.jpg

image_print
Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X