عمان ­­­- ٣٠ نيسان ٢٠١٧ استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، الأحد ٣٠ نيسان ٢٠١٧، رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية في القدس، والمطران وليم شوملي، النائب البطريركي للاتين في الأردن، في اجتماع ركّز على أهمية تعزيز الحوار بين مختلف أتباع الأديان، وبما يسهم في نشر قيم التسامح والعيش المشترك.

وتناول اللقاء، الذي حضره سمو الأمير غازي بن محمد، كبير مستشاري جلالة الملك للشؤون الدينية والثقافية، المبعوث الشخصي لجلالته، الجهود التي يبذلها الأردن، بقيادة جلالة الملك في الحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، ودور المسيحيين العرب ومساهماتهم في هذا الخصوص.

وتطرّق اللقاء إلى ما يشكله الأردن من نموذج مميز للعيش المشترك والوئام والسلام، والذي جعل منه مثالا للتسامح والتكافل الحقيقي.

وأعرب جلالته، خلال اللقاء، عن تمنياته بالتوفيق للمطران وليم شوملي، الذي عُين مؤخراً نائباً بطريركياً للاتين في الأردن.

بدوره، ثمّن المطران بيتسابالا جهود جلالة الملك، في إطار الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، في الحفاظ على هذه الأماكن وحمايتها ضد ما تتعرض له من ممارسات واعتداءات إسرائيلية متكررة.

كما قدّر الدور المهم الذي يقوم به جلالة الملك من أجل تحقيق السلام والاستقرار لشعوب المنطقة، وترسيخ لغة الحوار ونشر قيم التسامح والاحترام بين أتباع مختلف الأديان.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك.

المصدر: بترا

Flickr Album Gallery Powered By: Weblizar
Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X