القدس انتخب المجمع الكنسي اللوثري في الأردن والأراضي المقدسة، يوم السبت ١٤ كانون الثاني ٢٠١٧، القِس سني إبراهيم عازر، راعي الكنيسة اللوثرية في القدس، مطرانًا منتخبًا جديدًا للكنيسة الإنجيلية اللوثرية.

كما انتخب أعضاء المجمع الكنسي القِس سامر عازر، راعي الكنيسة الإنجيلية اللوثرية الأردن والأراضي المقدسة، رئيساً للمجمع؛ والسيد أنطون نصّار نائباً له؛ والآنسة مُنى طنّوس سكرتيرًا للمجمع.

هذا وانتخب المجمع مجلساً كنسيّاً، سيخدم أعضاؤه فترة ٥ سنوات، يتألّف من سيادة المطران منيب يونان، والقِس سامر عازر، والسيّد غسّان كسابرة من القدس، والسيّد عادل خضر من بيت لحم والسيّد رفعت قسيس، والسيّد عيسى مريبة.

وأعرب سيادة المطران يونان عن سعادته إزاء التمسّك بوحدة الكنيسة، وتعهّد على تسخير قدراته كمطران للحفاظ على الوحدة التي تمثّل الشهادة الحيّة للكنيسة وللآخرين.”

في عام ١٩٧٩، نال القِس عازر تعليمه في مدرسة اللوثريّة في بيت لحم وحصل على إجازة في اللاهوت من جامعة لودفيغ ماكسيميليان في ميونخ عام ١٩٨٧وسيم راعيا في العام التالي.

من المقرر أن يتم سيامة القِس عازر مطراناً العام المقبل قبل تسلّمه مهام منصبه.

مكتب إعلام البطريركيّة اللاتينيّة مع الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة
تصوير: ELCJHL©

image_print
Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X