frFrançais itItaliano pt-ptPortuguês

جبل التطويبات – بمناسبة عيد التطويبات الذي يجري في الأحد الأخير من شهر كانون الثاني من كل عام احتفل المؤمنون في الجليل، يوم الأحد ٢٨ كانون الثاني ٢٠١٨، في قداس إلهي ترأّسه سيادة المطران بييرباتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي للبطريركيّة اللاتينيّة.

وترأّس رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالّا القدّاس أمام كنيسة التطويبات بمشاركة كل من المطران بولس ماركوتسو والأب حنا كلداني، بالإضافة إلى الرهبان والراهبات وكهنة البطريركيّة وطلاب معهد أم الفاديالإكليريكي في الجليل.

وفي العظة التي ألقاها الأب كلداني، قدّم تفسيراً للتطويبات من أربعة جوانب هي: التطويبات الكلمة وهي العبارات التي قالها السيد المسيح والتي بدأت بكلمة طوبى. الجانب الثاني فهو التطويبات المكان والزمان، وهو المكان الذي عمل فيه يسوع وأعلن كلمة الله. أما الجانب الثالث فهو التطويبات الآياتإذ قيلت بصيغتي الحاضر والمستقبل ولا تحمل صيغة الماضي، كأن المسيح ينسى ماضي المؤمن ويدعوه ان يبدأ محبته له اليوم وأخيراً التطويبات المسيح والمسيحيون، فالتطويبات هي المسيح قبل أن يقولها.

يذكر أنّه يتم الاحتفال بعيد التطويبات في الأحد الأخير من شهر كانون الثاني من كل عام. وقد بدأت المبادرة هذه عقب المجمع الرعوي لكنائس الأرض المقدسة التي تهدف إلى تقريب الأماكن المقدسة للجماعات المحلية. بالتالي فإن الجماعة تعي دورها كحامية للأماكن المقدسة مما يمكنها من تحقيق مسؤوليتها التاريخية أمام الكنيسة.

مكتب إعلام البطريركيّة اللاتينيّة


Flickr Album Gallery Powered By: Weblizar
image_print
Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X