القدس توجّه وفد من البطريركيّة اللاتينيّة، يوم الثلاثاء ١٣ كانون الأول ٢٠١٦، إلى دار بطريركيّة الأقباط الأرثوذكس في القدس لتقديم تعازيه الحارة إثر استشهاد ٢٥ شخصاً في الكنيسة البطرسيّة في القاهرة يوم الأحد الماضي.

وتكوّن الوفد من سيادة المطران بييرباتيستا بيتسابالّا، المدبر الرسولي للبطريركيّة اللاتينيّة، وسيادة المطرانين وليم شوملي وكمال بطحيش، والأب مايكل مكدونا، والأب بيرنت بيش، وأمين سر البطريركيّة الأب جورج أيّوب.

وخاطب المدبر الرسولي نيافة الأنبا أنطونيوس، مطران الكنيسة القبطية للكرسي الأورشليمي والشرق الأدنى، قائلاً: “باسم البطريركيّة اللاتينيّة والكنائس الكاثوليكيّة في القدس، نود أن نعرب عن تعازينا الحارة لاستشهاد إخواننا وأخواتنا في القاهرة. سيقوّي استشهاد الأقباط الشهادة المسيحيّة في قلب الكنيسة القبطيّة ومصر“. وأضاف نود أن نشكركم على الشهادة التي قدمتموها وما زلتم تقدمونها من أجل الإيمان المسيحي فأنتم كنيسة الشهداء. نقف متضامنين بشكل كامل مع الكنيسة القبطيّة ونحن متمسكون بالأمل“.

هذا وتبنّى تنظيم الدولة الإسلاميّة يوم أمس الثلاثاء مسؤوليته عن التفجير الذي أودى بحياة ٢٥ شخصاً.

ملاحظة: قرر مجلس الأساقفة في الأرض المقدسة إقامة صلاة، يوم الجمعة ١٦ كانون الأول الساعة السادسة مساءً، في كنيسة اللاتين في حيفا تضامناً مع ضحايا الارهاب عامة وراحة نفس شهداء الكنيسة البطرسيّة خاصة.


مكتب إعلام البطريركيّة اللاتينيّة/ ساهر قوّاس
تصوير: LPJ©

DSC_0671.jpgDSC_0674.jpgDSC_0678.jpg

 

Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X