الطيبة – شارك أعضاء جوقات الأبرشية من رعايا مناطق بيت لحم والقدس ورام الله، يوم الجمعة 17 حزيران 2016، في يوم مميز مكّرس للترانيم المقدسة.

ويجتمع أعضاء الجوقات أسبوعياً للتدرب وحفظ الترانيم الجديدة والتحضير لقداديس الآحاد، إذ تعتبر الجوقة جزءًا مهماً من الحياة الليتورجية للمؤمنين.

والتقى أعضاء الجوقات المئة وخمسون، القادمون من منطقة القدس وبيت لحم ورام الله ونابلس، في قرية الطيبة، في يومٍ جمعهم حبهم للترانيم والموسيقى. وشدَّد سيادة المطران وليم شوملي، النائب البطريركي للاتين في القدس وفلسطين، على أهمية الترانيم الدينية في الحياة الليتورجية وخاصة إبان قداديس أيام الآحاد. كما حثّ أعضاء الجوقات على تقديم أفضل ما لديهم مشيراً إلى أهمية إشراك المؤمنين في الترتيل ومساعدتهم على الصلاة. ونصحهم بتعلم مبادىء الموسيقى لأنها تساعدهم في اتقان دورهم.

وأحيا أعضاء الجوقات بعد ذلك القدّاس الإلهي الذي ترأسه المطران وليم، إذ قاموا بترتيل بعض الترانيم الجديدة من كتاب الترنيم والصلاة الذي أصدرته اللجنة الليتورجية لبطريركية اللاتين بطبعة جديدة قبل عام.

وفي فترة ما بعد الظهر شاركت الجوقات في حفل موسيقي تخللته ترنيمة لكل جوقة وتمّ تقييم الجوقات على حدة من قبل لجنة خاصة. وفي نهاية اللقاء شكر الحاضرون الأب إبراهيم نينو والأب جوني أبو خليل، كاهن رعية الطيبة، على مساعدتهم في التحضير لهذا اليوم. كما وتم منح كل من السيدة هانية سوداح والأخت لوسي غيغي، اللتين ترأّستا لجنة التقييم، وسام الاستحقاق للقبر المقدس. كما تمّ تكريم الأخت ليوني سالم لاهتمامها الكبير بالترنيم الكنسي في الرعايا الكثيرة التي خدمت فيها. هذا وتم توجيه كلمات الثناء والتقدير للأعضاء القدامى الذين مضى على خدمتهم 30 عاماً وبعضهم 40 و50. وصفّق الجميع للسيدة انطوانيت عطوان من رعية بيت جالا. وهي ما زالت في الجوقة منذ أن كان عمرها 8 أعوام وهي الان في عامها الثمانين. كما صفق الجميع بشكل مميز للتفوق الذي أظهرته جوقة القدس وجوقة الطيبة وجوقة المعهد الاكليريكي في بيت جالا من حيث الاتقان والروحانية والجمالية الفنية.

ويقول غبطة البطريرك في تقديمه لكتاب الترتيل والصلاة بأن “الترتيل هو صلاة يُرافقها اللحن والنغم ويتذوقها الشعب لأنها تحرّك فيه التفكير والشعور والعاطفة النبيلة. ولهذه الصلاة الملحَّنة فوائد جمَّة: فهي تصهر القلوب من خلال تآلف الأصوات، وترفع النفوس والقلوب إلى الله بفضل النغم الجميل وتُضفي طابع الفرح على الجماعة المترنّمة. أضف إلى ذلك أنها ترسخ العقيدة وكلام الله في قلوب المؤمنين وتحثهم على الحياة المسيحية.”

مكتب إعلام البطريركية اللاتينية/ ميريام أمبروزيلّي

IMG_9281.jpgIMG_9292.jpgIMG_9295.jpgIMG_9312.jpgIMG_9326.jpgIMG_9329.jpgIMG_9331.jpgIMG_9385.jpgIMG_9387.jpgIMG_9388.jpgIMG_9395.jpgIMG_9410.jpgIMG_9419.jpgIMG_9430.jpgIMG_9431.jpgIMG_9485.jpgIMG_9491.jpgIMG_9495.jpgIMG_9513.jpgIMG_9560.jpg

image_print
Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X