الأردن تزامنًا مع عيد استشهاد القديس يوحنا المعمدان، شفيع مادبا والكنيسة في الأردن، قدّم المطران مارون لحّام كتابه الموسوم: “تاريخ رعية اللاتين في مادبا وماعين، وذلك في احتفالية نظمها المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام، وشارك بها النائب نبيل الغيشان.

وشارك في الاحتفال البطريرك فؤاد الطوال والمطران وليم شوملي، ولفيف من الحضور والمهتمين. وبعد كلمة ترحيبية من مدير المركز الأب رفعت بدر، تم عرض فيلم وثائقي من إعداد الأستاذ أسعد خليفة خاص حول قلعة مكاور، جنوب غرب مدينة مادبا، وهو المكان الذي تم فيه استشهاد القديس يوحنا المعمدان.

واستهل النائب الغيشان كلمته حيث أشار إلى إعجابه بالتأليف الرائع للأب بطرس مدبييل للكتاب، والإضافة الكبيرة للمطران لحّام من مذكرات والترجمة والتواريخ المهمة، وذكّر أيضًا بدور الكنيسة الكاثوليكية في الأردن بشكل عام، ومادبا بشكل خاص، على الأصعدة الروحية، كما والاجتماعية.

من جانبه، استهل المطران لحّام سرده لمحتويات الكتاب التاريخي عن مادبا، حيث ذكر أن المسيحية قد دخلت مادبا في القرن الثالث، بينما بلغت أوج عصرها الذهبي في القرنين الخامس والسادس، وحتى القرن الثامن حين شهدت زلزالاً مدمرًا أنهى مسيحيتها تمامًا.

وذكر بعض الشهادات الخارجية عن زوار أجانب تكلموا عن المنطقة وعراقتها، كذلك على العشائر التي مكثت في مادبا وما حولها، ودورها في سكن المنطقة وحمايتها ومدى تعاونها مع الكنيسة. وسرد سيادته الكهنة الأوائل الذين أسسوا الرعية، وقدموا الغالي والنفيس لخدمة المؤمنين.

تقرير: الشماس نينب رمزي/ abouna.org
تصوير
: أسامة طوباسي

Flickr Album Gallery Powered By: Weblizar
image_print
Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X