غزة احتفلت مدرسة العائلة المقدّسة التابعة للبطريركية اللاتينية في مدينة غزة، يوم الجمعة ٥ أيّار ٢٠١٧، بتخريج الفوج الخامس عشر من طلبة الثانوية العامة تحت رعاية الأب الدكتور إياد طوال، مدير عام مدارس البطريركية اللاتينية في فلسطين، وبحضور الأب ماريو دا سيلفا، كاهن رعية العائلة المقدسة ومساعده الأب فيكتور.

وقد حضر الحفل الاخوات الراهبات ومديرة مدرسة العائلة المقدّسة السيدة نيفين حاكورة ومديرة مدرسة البطريركية اللاتينية في غزة السيدة منى شحيبر والسيد سامر بدرا مدير مكاتب الإدارة العامة للمدارس والسيد عصام ناصر المدير المالي لمدارس البطريركية اللاتينيةوأعضاء الهيئتين التدريسية والادارية والعديد من الشخصيات الوطنية وأهالي الخريجينَ وحشد من المدعوين.

وفي الكلمة التي ألقتها مديرة المدرسة، أكدت فيها أن التعليم هو حق للجميع ليس له حدود، يتحدى الحاضر الجائر على قطاع غزة، وعلى كونه سلاح ضد الاحتلال. هذا وحثّت الخريجين على الصمود في أرض فلسطين رغم الحصار والاحتلال للمساهمة في بناء مجتمعٍ فلسطينيّ متقدم. هذا وأشارت أن المدرسة تعمل على إيجاد بيئة تعليمية تساهم في الإبداع وتحسين نوعية التّعليم وغرس قيم المحبة، بهدف خلْق جيل قادر على مواجهة الصعاب والتّغلب عليها.

من جانبه قال راعي الحفل الأب اياد طوال: “إننا نعيش اليوم لنتمكن في الغد من بناء مستقبل نعيش فيه على هذه الأرض المباركة، لكي نكون سواعد وعماد المستقبل. فكونوا على قدر المسؤولية تجاه الوطن والإنسان, واتخذوا العلم سلاحاً لبناء المجتمع والدولة“.

هذا وتخلل الاحتفال العديد من الفقرات الفنية للفلكلور الفلسطيني والكورال المدرسي، ودبكة شعبية لطلبة المدرسة.

وفي نهاية الحفل وزعت الشهادات على ٢٩ طالب وطالبة من من الفرع العلمي.

المصدر: الإدارة العامة/ وسيم كسابرة

Flickr Album Gallery Powered By: Weblizar

 

 

Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X