القدس – شارك مسيحيون ومسلمون، يوم الخميس 17 حزيران 2016، في مأدبة للإفطار الرمضاني في بيت إبراهيم في القدس.

للسنة الثانية على التوالي وبتنظيم من البطريركية اللاتينية في القدس وبيت إبراهيم، الواقع في منطقة راس العامود والذي تديره مؤسسة كاريتاس فرنسا، التقى ممثلي كنائس القدس والسلطات المدنية والدينية للمشاركة في وجبة الافطار عقب دوي مدفع شهر رمضان.

 وشكر الحاضرون في نهاية الحفل كل من سيادة المطران وليم شوملي، النائب البطريركي للاتين في القدس وفلسطين، والسيدة سيسيل روي، مديرة بيت إبراهيم، على هذه البادرة الطيبة التي تسمح للمسلمين والمسيحيين بتعزيز العلاقات الأخوية التي تجمعهم.

مكتب إعلام البطريركية اللاتينية/ توماس شاريير

DSC_0720.jpgDSC_0735.jpgDSC_0756.jpgDSC_0776.jpgDSC_0810.jpgDSC_0827.jpgDSC_0836.jpgDSC_0858.jpgDSC_0866.jpgDSC_0871.jpgDSC_0873.jpgDSC_0915.jpgDSC_0942.jpgDSC_0956.jpgDSC_0962.jpgDSC_0980.jpg

image_print
Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X