إسرائيل وفقاً للتقرير الذي صدر عن وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية، باللغة العبرية، تصّدرت المدارس المسيحيّة قائمة أفضل المؤسسات التعليمية في البلاد. وبالرغم من ذلك، لم تفِ وزارة التربية والتعليم بالتزاماتها تجاه هذه المدارس التي مازالت أمام خطر محدق من الإنهيار مالياً عقب الاقتطاعات في الميزانية المخصصة لها.

وقد صنفت الوزارة ٢٢٧ مدرسة تميّزت بإنجازاتها التعليمية والإجتماعية. واستطاعت مدرسة تراسنطا في مدينة عكا الحصول على مكان في الفئة الأولى من بين أربع فئات. وحصلت العديد من المدارس المسيحية الأخرى على مكان في الفئة الثانية خاصة مدرسة راهبات الفرنسيسكان ومدرسة دون بوسكو في الناصرة، ومدرسة يوحنا فم الذهب الثانوية في الجش، ومدرسة راهبات الناصرة في حيفا بالإضافة إلى مدرسة البطريركية اللاتينية في الرامة، بينما جاءت كليّة الجليل المسيحية في عيلبون في الفئة الثالثة.

وقال السيد وديع أبو نصّار، مدير المركز الدولي للاستشارات ومستشار مجلس الأساقفة في الأرض المقدسة: “إن حلّلنا هذا التقرير بدقة نستطيع أن نستنتج أن المدارس الأهلية أفضل نسبيّاً من المدارس الحكومية. وفي حين أن المسيحيين لا يشكّلون إلا ١٪ من السكان في إسرائيل، إلا أن المدارس المسيحيّة تحتل ٣٪ من القائمة. لكن هناك دائما فرصة للتحسّن.”

المدارس المسيحيّة لا تزال تنتظر تمويلاً عادلاً

يوجد في إسرائيل ٤٧ مدرسة تستقبل ٣٣ ألف طالب وطالبة من مختلف الديانات، تديرها الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية والأنجليكانية والمعمدانية وغيرها.

وخلال السنوات الستة الماضية، قامت الحكومة الإسرائيلية باقتطاعات في الميزانية المخصصة لهذه المدارس بنسبة 45%. وقد ساء هذا الوضع عندما قامت وزارة التربية والتعليم بإصدار أنظمة جديدة قيّدت قدرة المدارس المسيحية على تحصيل الأقساط من الأهالي. إن اجتماع هذَيْن العاملين، أي الإقتطاع من الميزانية المخصصة للمدارس وتقييد قدرتها على تحصيل الأقساط، أضحت بمثابة الحكم بالموت عليها. كما تدعو وزارة التربية والتعليم المدارس المسيحيّة إلى الإنضمام إلى نظام المدارس الحكوميّة الإسرائيليّة. إلا أن المدارس المسيحيّة رفضت هذا الطلب الذي يشكّل تهديداً لهويّتها، مع العلم أن الحكومة الإسرائيليّة تقوم بتمويل المدارس اليهودية بشكل كامل مع احتفاظها باستقلاليتها.

وفي شهر أيلول ٢٠١٥ وبعد قرابة شهر من الإضراب المفتوح، توصلت الأمانة العامة للمدارس المسيحية إلى اتفاق مع وزارة التربية والتعليم نص على تخصيص مبلغ قدره ٥٠ مليون شيكلاً خلال الربع الأول من عام ٢٠١٦.

حتى هذه اللحظة لم تقم وزارة التربية والتعليم الإسرائيليّة بالإيفاء بالتزاماتها.

مكتب إعلام البطريركية اللاتينية/ ميريام أمبروزيلّي

 

image_print
Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X