الناصرة – قام وفد يمثل منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية، نهاية الأسبوع الماضي، بزيارة لمطرانية اللاتين في الناصرة، بهدف تقديم التهاني بمناسبة الأعياد الميلادية المجيدة للمطران بولس ماركوتسو، النائب البطريركي اللاتيني العام في الناصرة.

وترأس الوفد الفلسطيني الوزير السابق ومستشار الرئيس محمود عباس حاليًا الدكتور كمال الشرافي، والسفير المتقاعد وعضو لجنة التواصل الفلسطيني السيد محمد عودة، وأمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى، وعضو لجنة التواصل السيد زياد المبيض، ورافقهم مدير مكتب الاستشارات الدولية الأستاذ وديع أبو نصار الذي أشرف على تنسيق الزيارة. وكان في استقبال الوفد إلى جانب المطران كل من الأب الياس عودة والأب ايلي كرزم والأب طوني زغندي، وأعضاء من مجلس رعية اللاتين في الناصرة وشفاعمرو.

تحدث باسم الوفد الفلسطيني الدكتور حنا عيسى ناقلاً تهنئة الرئيس الفلسطيني أبو مازن ومشيدًا بشخصية المطران ماركوتسو ومواقفه، متحدثًا عن معاني العيد ومعاناة الشعب الفسطيني تحت الاحتلال، ومكانة السيد المسيح في الكتب المقدسة وخاصة في القرآن الكريم، وختم بتوجيه الشكر لقداسة البابا فرنسيس على افتتاح السفارة الفلسطينية في الفاتيكان.

من جانبه، شكر المطران الوفد الفلسطيني على زيارته وتهنئته مؤكدًا أهمية التواصل لأنه يعزز التماسك والتعارف بين مكونات الشعب الفلسطيني، ووجه الشكر للقيادة الفلسطينية وخاصة الرئيس محمود عباس. هذا وتم تبادل التعارف والكلام الطيب بين الحضور، وفي ختام اللقاء قدم المطران ماركوتسو هدية رمزية لأعضاء الوفد عبارة عن كتاب وثائقي مصور حول زيارة قداسة البابا يوحنا بولس الثاني للأراضي المقدسة.

المصدر: موقع أبونا/ زياد شليوط

Flickr Album Gallery Powered By: Weblizar

image_print
Designed and Powered by YH Design Studios - www.yh-designstudios.com © 2017 All Rights Reserved
X