البطريرك بيتسابالا ووفدٌ بطريركيّ يزوران عائلة الطفل ريان نزار جعنينة معزّيَين ومهنّئَين

بقلم: ليال حزبون/ مكتب إعلام البطريركية اللاتينية - نشرت بتاريخ: August 06 Fri, 2021

بيت جالا – أجرى البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، بطريرك القدس للاتين، ووفد مرافق له من كهنة البطريركية اللاتينية، الأحد ١ آب ٢٠٢١، زيارة تعزية ومواساة إلى عائلة الطفل ريان – شربل نزار جعنينة من بيت جالا، الذي توفي في ٢٦ تموز إثر تعرضه للغرق.

وقد زار البطريرك بيتسابالا مع الوفد المكوّن من المطران ماركوتسو، النائب البطريركي للاتين في القدس، والأب حنا مسعد، كاهن رعية بيت جالا، والأب فراس عبد ربه، وراهبات الوردية في بيت جالا، منزل والدَي الطفل ريان، وهما نزار جعنينة وماري قمصية، الذي توفي عن عمر يناهز ٤ سنوات إثر تعرضه للغرق في إحدى برك السباحة في مدينة أريحا، ودخوله غيبوبة استمرت عدة أيام.

وتخللت الزيارة صلاة تعزية وحديث روحيّ متبادل بين الكهنة وعائلة الطفل المرحوم، وعدد من الأقارب والجيران.

هذا وتبرعت عائلة الطفل ريان، في بادرة إنسانية بطولية، بأربعة من أعضائه هي القلب والكبد والرئتين، ليمنح بذلك الطفل ريان الحياة لأربعة أطفال آخرين، وقد تكللت العمليات الجراحية لهم بالنجاح. وقد هنأ الوفد البطريركي والدَي الطفل ريان، معبّرًا عن إعجابه بهذا الموقف الإيمانيّ الرائع.

وفي نهاية الزيارة منحت عائلة الطفل الوفد الزائر شمعًا صغيرًا نُقشت عليه صورة القديس شربل. وفي يوم الثلاثاء ٢٧ تموز، شُيِّع جثمان الطفل ريان في كنيسة البشارة للاتين في بيت جالا.