بيان بطاركة ورؤساء كنائس القدس دعماً لجلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه

نشرت بتاريخ: September 27 Tue, 2022

بيان بطاركة ورؤساء كنائس القدس دعماً لجلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه متوفرة باللغات التالية:

نحن بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس، نعرب عن بالغ امتناننا وتقديرنا لصاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني، حفظه الله ورعاه، ملك الأردن، الوصي الهاشمي على المقدسات المسيحية والإسلامية في الأرض المقدسة، على وصفه الحقيقي والصادق لوضع مسيحيي الأرض المقدسة، وخاصة في القدس، خلال خطابه الذي حظي بتقدير كبير في الجمعية العامة للأمم المتحدة التي عُقدت في 20 أيلول 2022

كما نحيي التزام جلالة الملك العلني، بحماية الوضع التاريخي والقانوني القائم، وبالتالي الحفاظ على سلامتنا وعلى سلامة مستقلبنا. جهود جلالة الملك لدق أجراس التحذير من تدهور أوضاع حقوق الإنسان المسيحي الأساسية، تبعث برسالة قوية إلى العالم حول المخاطر المتعلقة بالتراث والوجود المسيحي في القدس وباقي الأراضي المقدسة.

إننا ندعو المجتمع الدولي ككل، وجميع محبي السلام من جميع أنحاء العالم، إلى العمل بناءً على تحذيرات جلالة الملك الذي وجهه في خطابه في جمعية الأمم المتحدة.