تعيين لجنة ليتورجيّة جديدة لأبرشيّة القدس

نشرت بتاريخ: January 21 Tue, 2020

تعيين لجنة ليتورجيّة جديدة لأبرشيّة القدس متوفرة باللغات التالية:

“كما نُصلِّي، كذلك نؤمن وكذلك نحيا“

مرسوم تعيين لجنة ليتورجيّة جديدة للأبرشيّة

الأخوة الأساقفة والكهنة والشمامسة،

الأعزاء الرهبان والراهبات والمؤمنين جميعًا،

ليكن سلام الرّبّ معكم،

من توصيات المجمع الفاتيكاني الثاني في دستوره الأوّل حول الليتورجيا المقدّسة هو أنّ على كلّ سلطة كنسيّة محلّيّة أن تُنشئ لجنة ليتورجيّة أبرشيّة، وذلك من أجل النهوض بالعمل الليتورجي الرعوي في الكنيسة، وهذا ما جاء في نصّ الدستور، في ثلاث فقرات منه:

٤٤– يحسن بالسلطة الكنسيّة المحلية ذات الصلاحيّة، المشار إليها في البند ٢٢ (§ ٢)، أن تنشئ لجنة ليتورجيّة يساعدها رجال ذوو خبرة في العلم الليتورجيّ، والموسيقى، والفنّ الكنسيّ، والشأن الراعويّ. يساند هذه اللجنة، بقدر الإمكان، معهد للراعويّات الليتورجيّة مؤلّف من أعضاء يُقبَل فيما بينهم علمانيّون ضليعون في المّادة، إذا كان ذلك مفيداً. يرجع إلى هذه اللجنة، بإدارة السلطة الكنسية المحلية التي ذكرت آنفاً، أن توجّه العمل الراعويّ الليتورجيّ ضمن حدود صلاحيّاتها، وأن تشجّع البحوث والتجارب الضرورية كلما كان هنالك ما يدعو إلى عرض تجديدات على الكرسيّ الرسوليّ.

٤٥– للسبب عينه تنشأ في كلّ أبرشية لجنة لليتورجيّا المقدّسة لكي تنشّط العمل الليتورجيّ بإدارة الأسقف.

٤٦– يُضاف إلى لجنة الليتورجيّا في كلّ أبرشية، حيث يمكن ذلك، لجنة للموسيقى الكنسيّة، ولجنة للفنّ الكنسيّ. ولا بدّ لهذه اللجان الثلاث من أن تتضافر قواها على العمل، وكثيراً ما يُحبَّذ جمعها في واحدة.

للجنة الليتورجيّة ثلاث مسؤوليات متكاملة، وهي: الخدمات التعليمية، خدمات النشر والخدمات الاستشارية.

لذلك، ولكي تكون لهذه اللجنة فاعليّة وإنتاج، عملنا على أن تُمثِّل هذه اللجنة الجديدة لأبرشيتنا الأورشليميّة، وبقدر الإمكان، المناطق المختلفة للأبرشيّة (فلسطين، إسرائيل والأردن)، وكذلك مختلف الدعوات الكنسيّة، والتخصُّصات الليتورجيّة والإمكانيات المساعدة.

هكذا، ومن دواعي سروري أن أُعلِن لكم تعيين الأسماء التالية كأعضاء في هذه اللجنة الليتورجيّة الجديدة لأبرشيتنا البطريركيّة الأورشليميّة، وهم:

١– رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، رئيسًا؛

٢– الأب عزيز حلاوة، سكرتيرًا تنفيذيًّا؛

٣– الأب أمجد صبّارة، لنشرة نداء الأحد؛

٤– الأب مروان دِعْدِس، للرعويّات الليتورجيّة؛

٥– الأب فرنسيس شاهين؛ للكتب الليتورجيّة؛

٦– الأب باولو ألفييري، للنصوص اللاتينيّة؛

٧– الأخ رودريغو ماشادو، لاحتفالات الأماكن المقدّسة؛

٨– الشماس فراس عبدربّه، للترنيم الغريغوري؛

٩– الشماس رمزي غانم، لخدّام الهيكل؛

١٠– الأخت الراهبة لوسي قيقي، لكتب الترنيم؛

١١– الأخت الراهبة آدا نافا، للفن المقدّس؛

١٢– الأستاذ جورج سلسع، للكورال الرعوي؛

١٣– الأستاذ فراس عكّاوي، للكورال الرعوي؛

١٤– الأستاذة ديما ياسر، لهندسة الكنائس؛

١٥– السيدة عبير زوايدة، لهندسة الكنائس.

تُمارِس اللجنة مهامَها اعتباراً من تاريخ اليوم، وستكون السنة الأولى سنة تجريبيّة، أي أنّه يمكن مع انتهاء هذه السنة، وبعد التقييم والاختبار، تثبيت أو تغيير أو تقليل عدد الأعضاء المذكورين أعلاه، من أجل الخروج بلجنة فاعلة بشكل أفضل.

لهذه اللجنة السلطة المخوّلة من المدبِّر الرسولي للبطريركيّة اللاتينيّة الأورشليميّة، وهو على رأسها، وعليها بالتالي المسؤوليات الآتية:

١– مراقبة التطبيق الجيّد للاحتفالات الليتورجيّة في جميع أنحاء الأبرشية (الرعايا، المؤسّسات الكنسيّة، الجمعيّات الرهبانيّة، المدارس، الخ.).

٢– إعداد مواد جديدة من كتب ونشرات ورقيّة ورقميّة تحتاجها الاحتفالات الليتورجيّة وباقي الطقوس.

٣– تنقيح وإعادة إصدار كل ما يلزم من كتب ليتورجيّة.

٤– من الناحية الراعويّة: تشكيل لجان ليتورجيّة في كافة الرعايا، وإعداد أشخاص قادرين على مساعدة كهنة الرعايا في تنظيم الحياة الليتورجية في رعيتهم، بعد أن يكون قد تابعوا مساقًا خاصًّا في ذلك.

٥– الإشراف على إعادة ترميم أو تأهيل مباني العبادة المختلفة (كنيسة، كابيلا، مزار…)، كذلك الإشراف على بناء مباني العبادة الجديدة والمقابر وباقي المنشآت المتعلّقة بالعبادة الليتورجيّة. فأيّ بناء أو ترميم أو تأثيث يجب أن يُدرَس ويوثَّق بطريقة مهنيّة ومن ثمّ يُعرَض على هذه اللجنة الليتورجيّة لكي تنال موافقة الأسقف.

٦– السهر على تنشئة ليتورجيّة دائمة للعلمانيين والإكليروس.

أطلب تعاونكم ودعمكم لهذا العمل ولهذه اللجنة الليتورجيّة الجديدة.

بركة السيد المسيح

+ بييرباتّيستا بيتسابالا المدبّر الرسولي للبطريركية اللاتينية

القدس ١٧ كانون الثاني ٢٠٢٠

الكلمات الدليلية