الاحتفال بصلاة الغروب بمناسبة عيد القديسين بطرس وبولس

الاحتفال بصلاة الغروب بمناسبة عيد القديسين بطرس وبولس

الاحتفال بصلاة الغروب بمناسبة عيد القديسين بطرس وبولس
بقلم: المكتب الإعلامي نشرت بتاريخ: 29/06/2022

الاحتفال بصلاة الغروب بمناسبة عيد القديسين بطرس وبولس متوفرة باللغات التالية:

في كل عام، تحتفل الكنيسة بعيد القديسين بطرس وبولس في 29 حزيران. أقيم العيد تكريما لاستشهادهما خلال اضطهاد نيرون للمسيحيين، بعد أن اتهم الإمبراطور بالحريق الذي دمر مدينة روما عام 64.

في الأرض المقدسة، يحمل هذا العيد أهمية خاصة للقائمين على دير صياح الديك، حيث نستذكر حادثة انكار بطرس ليسوع ثلاث مرات قبل أن يصيح الديك. في 28 حزيران، ترأس المطران وليم شوملي، النائب البطريركي العام، صلاة الغروب، بمشاركة الرهبان والراهبات والمؤمنين. سار الموكب من الدرج المقدس، الذي بحسب التقليد سار عليه السيد المسيح ليلة الحكم، نحو مذبح صغير يطل على البلدة القديمة، وهناك القى المطران عظته مشيرا إلى معنى العيد وإلى دور الرسولين.

قال المطران: "قصتهم ببساطة قصة ضعفنا البشري، ونعمة الله اللامتناهية. في الواقع، من خلال تجاربهم - إنكار بطرس واضطهاد بولس للمسيحيين وارتداده – نحن على يقين بأنهم بشر مثلنا، فخطاياهم تذكرنا بضعفنا. ونحن نحتفل اليوم بعيدهما في هذا المكان المقدس، ليس فقط لأنهم ضحوا بحياتهم من أجل الله والكنيسة، ولكنهم فعلوا ذلك بالرغم من هشاشتهم، ومخاوفهم، وضعفهم البشري، فتجلت قوة الله فيهما".