الاحتفال بعيد القديسة كلارا في القدس

الاحتفال بعيد القديسة كلارا في القدس

الاحتفال بعيد القديسة كلارا في القدس
بقلم: المكتب الإعلامي نشرت بتاريخ: 12/08/2022

الاحتفال بعيد القديسة كلارا في القدس متوفرة باللغات التالية:

 وُلدت القديسة كلارا الأسيزي عام 1194 ، في عائلة مسيحية نبيلة، وكانت من أولى السيدات اللواتي تبعن القديس فرنسيس واضعة نظام خاص بها. كرست نفسها للصلاة ، قررت أن تكرس حياتها بعد سماعها لعظة الصوم للقديس فرنسيس، عندما كانت شابة. على الرغم من رفض والدها، تركت عائلتها، وبمساعدة القديس فرنسيس، دخلت دير الراهبات البنديكتان. بعد أن انضمت إليها أختها كاترينا، انتقلوا إلى منزل صغير بجوار كنيسة القديس دميانوس، التي رممها القديس فرنسيس. وسرعان ما انضمت إليهن نساء أخريات وأصبحن يعرفن باسم "السيدات الفقيرات" بسبب فقرهن وبساطتهن. لم تكن حياتهن، القائمة على فكر وإرادة القديس فرنسيس، مقبولة من قبل الكنيسة، لكن كلارا تمكنت من إقناع المسؤولين بذلك. سرعان ما أصبحت رئيسة للرهبنة. بعد وفاتها، أصبحت شفيعة للفقراء. اليوم، راهبات القديسة كلارا (الكلاريس) تعتبر  رهبنة تأملية ونسكية وهي منتشرة في جميع أنحاء العالم.

ترأس البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، بطريرك القدس للاتين، الخميس 11 آب، القداس الإلهي في بهذه المناسبة في دير الراهبات في القدس، بمشاركة الأب بيوتر زيلازكو، النائب البطريركي لنيابة القديس يعقوب وممثلاً عن القنصلية الفرنسية. في نفس اليوم ، احتفلت راهبات القديسة  كلارا في الناصرة أيضًا بعيد مؤسستهن، بقداس احتفالي ترأسه المطران رفيق نهرا ، النائب البطريركي لإسرائيل ، وبمشاركة المطران بولس ماركوتسو. 

اضغط هنا لقراءة عظة البطريرك