مهرجان الأورجان Terra Sancta: موسيقى من كنائس الشرق الأوسط

مهرجان الأورجان Terra Sancta: موسيقى من كنائس الشرق الأوسط

مهرجان الأورجان Terra Sancta: موسيقى من كنائس الشرق الأوسط
بقلم: LPJ المكتب الإعلامي نشرت بتاريخ: 22/11/2022

مهرجان الأورجان Terra Sancta: موسيقى من كنائس الشرق الأوسط متوفرة باللغات التالية:

"حيث يوجد أرغن فإن هنالك كنيسة، وحيث توجد كنيسة هنالك جماعة مسيحية". هذا هو شعار مهرجان الأرغن للأرض المقدسة، الذي يهدف إلى نشر الثقافة الموسيقية في كنائس الشرق الأوسط وإظهار مهارات المسيحيين في هذا المجال. سمح هذا المهرجان، الذي تنظمه حراسة الأراضي المقدسة، منذ تسع سنوات، للجميع بدخول الكنائس مجانًا للاستماع إلى صوت أكبر آلة موسيقية (آلة الأرغن) والتي عادة ما تكون محجوزة للاحتفالات الدينية فقط.

في شهر تشرين الثاني، أُقيم اثني عشر حفل موسيقي في: كنيسة القديس بطرس في يافا، وبازيليك البشارة في الناصرة، وكنيسة القديسة المخلص في القدس، وكنيسة القديسة كاترين في بيت لحم... محققين نجاحاً كبيراً، مقارنة بالإصدارين الأخيرين ، اللتين تواجب عليهما الخضوع للقيود التي فرضت بسبب وباء الكورونا، مما أدى الى عودة عازفي الأرغن الى أوروبا ، مثل الهنجري Zsolt Máté Mészáros، والروماني Cristina Struta والإيطاليان Cosimo Prontera and Giulio Mercati.

هذا العام وفي نفس الفترة التي أقيم بها مهرجان الأرغن في كنائس الأرض المقدسة أقيم أيضاً عروضات في سوريا، في مدن مختلفة مثل دمشق واللاذقية وحلب، من قبل عازفين عالميين مثل الأسباني Juan de la Rubia، الإيطالي Silvio Celeghin  والنمساوي Michael Koller برفقة موسيقيين محليين، بما في ذلك الأوركسترا السيمفونية الوطنية السورية بقيادة Missak Baghboudarian. منذ عام 2016، ومهرجان Terra Sancta Organ هو المهرجان الدولي الوحيد للموسيقى الكلاسيكية النشط في سوريا، كدليل على التضامن مع سكان هذه الأرض التي عنتحروب متعددة.

بالإضافة الى الكنائس، أقيم هذا العام بعض من الحفلات في المسارح العامة مثل مدرج متحف هيشت في حيفا ودار الأوبرا في دمشق.

سوف يستكمل مهرجان الأرغن في عام 2023 في لبنان والأردن وقبرص. 

 الأب ريكاردو كيرياني