جمعية فرسان القبر المقدس في هولندا تدعم مشاريع التعليم والبنية التحتية منذ عامَين

بقلم: ليال حزبون/ مكتب إعلام البطريركية اللاتينية - نشرت بتاريخ: August 13 Fri, 2021

جمعية فرسان القبر المقدس في هولندا تدعم مشاريع التعليم والبنية التحتية منذ عامَين متوفرة باللغات التالية:

الأرض المقدسة - بفضل التبرعات السخية المقدمة من جمعية فرسان القبر المقدس في هولندا، تمكنت بطريركية القدس للاتين خلال الأعوام ٢٠١٩ – ٢٠٢١، من تنفيذ العديد من المشاريع وإطلاق أخرى، ولا سيما في إطارَي التعليم والبنية التحتية.

عقب تفشي جائحة كورونا في الأرض المقدسة، وازدياد الطلب على الأدوات والمعدات التي قد تجعل من عملية التعليم الإلكتروني أكثر سلاسة، برزت الحاجة إلى استعمال اللوحات الذكية في المدارس. وقد مكنت التبرعات السخية إدارة مدارس البطريركية اللاتينية من شراء ٤٢ لوحًا تفاعليًا وتثبيتها في ٩ مدارس و٧ رياضات أطفال في الأردن، الأمر الذي كان له تأثيرًا بالغًا على الحافز الدراسي لدى الطلبة، وبالتالي على إنتاجيتهم.

ونظرًا إلى كون بعض الهياكل المدرسية في الأردن قديمة وتفتقر إلى البنية التحتية والأثاث المناسبَين، أتاحت التبرعات إعادة تأهيل وشراء مقاعد دراسية جديدة صنعت خصيصًا لهذا الغرض، وقد بلغ عددها ١٨٧٧ مقعدًا خدمت ١٤ مدرسة وخلقت فرص عمل للحرفيّين المسيحيين وأصحاب المشاريع الصغيرة في المنطقة، من حدّادين ونجّارين ودهّانين.

في عام ٢٠١٩، تم توفير حافلة صغيرة ذات سبعة مقاعد تحمل لوحة ترخيص إسرائيلية، وذلك بهدف خدمة أبناء الشبيبة في القدس والأراضي الفلسطينية لتلبية احتياجاتهم المختلفة، بعد أن كانت المركبة القديمة صغيرة وتحمل لوحة ترخيص فلسطينية، الأمر الذي شكل صعوبة في التنقل بين القدس والضفة الغربية والجليل. ومن المقرر شراء مركبة مشابهة في الفترة القادمة، لخدمة احتياجات أبناء الشبيبة في الأردن، بغية التأكد من قدرة الشباب من مختلف المدن الأردنية، ولا سيما تلك المهمشة منها والقرى الصغيرة التي تبعد عن العاصمة عمّان، من حضور أنشطة الشبيبة المختلفة.

ولا تزال في الوقت ذاته بعض المشاريع الأخرى قيد التنفيذ، إذ تشمل تطوير مختبرات الحاسوب في مدارس البطريركية اللاتينية وتأهيلها، والتي تعمل بدورها على تطوير العملية التعليمية في مختلف المواد، مما يعود بالفائدة على طلاب المدارس من كافة الصفوف الدراسية.

وفي غزة، سيتم تركيب مظلة فولاذية جديدة تغطي ملعب مدرسة البطريركية اللاتينية. هذا وستوفر هذه المظلة مأوىً لأطفال المدارس من أمطار الشتاء، وحماية من أشعة الشمس في فصل الصيف.

أما في القدس، وبفضل التبرعات السخية لجمعية فرسان القبر المقدس في هولندا، تمكّن مكتب إعلام البطريركية اللاتينية من إعداد موقع إلكتروني حديث، وإنشائه ليحل محل الموقع القديم والبطيء. ويشمل الموقع الجديد أخبار مكتب تطوير المشاريع، والذي يعرض كافة مقترحات المشاريع في الأبرشية، الأمر الذي سيسهل عملية جمع التبرعات، ويُبقي المانحين على اطلاع مستمر بالاحتياجات الحالية للأبرشية، وينشر المقالات والبيانات ذات الصلة حول المشاريع قيد التنفيذ أو المكتملة.

وقد تمكّنت البطريركية اللاتينية أيضًا من إعادة تأهيل غرفة الخوادم في مقر البطريركية اللاتينية الرئيسي في القدس، فضلًا عن شراء شريط تسجيل، فعملت بالتالي على تعزيز توافر النظام لجميع المستخدمين النهائيين، والتقليل من إمكانية فقدان البيانات المالية والتشغيلية الهامة، وحماية أصول البيانات القيّمة من خلال حماية غرفة الخوادم من الخراب، وحماية البيانات من الوصول الخارجي.

الكلمات الدليلية