استراتجيات حديثة في التعلم

استراتجيات حديثة في التعلم

نظّم مكتب التعليم المسيحي التابع للبطريركية اللاتينية في القدس، بالتعاون مع أمانة المدارس المسيحية ورشة عمل بعنوان " استراتجيات حديثة في التعلم" لمعلمي ومعلمات التعليم المسيحي في القدس والمناطق الفلسطينية في 18-19/آب/ 2014 في فندق انجل في بيت جالا.

تهدف هذه الورشة إلى تهدف هذه الورشة إلى تعريف معلمي التربية المسيحية على أحدث استراتجيات التعلم، واكتساب المهارات اللازمة لتطبيقها عل كتب التربية المسيحية واستخدامها في الحصص. شارك في هذا الورشة ثمانون معلما ومعلمة من المدارس المسيحة في القدس والمناطق الفلسطينية.

افتتحت الأخت فرجيني حبيب اليوم الأول بكلمة ترحيب بجبيع المشاركين ومن ثم صلاة الصباح. بعد الصلاة كان هناك كلمة للأمين العام للمدارس المسيحية الأب فيصل حجازين ومن بعده كلمة للسيد شارلي أبو سعدى ممثل مؤسسة " ورلد فيجن".

بعدها كان هناك محطة للأخت فرجيني حبيب حول أهمية ومجالات تنشئة المربي الديني انطلاقا من الوثيقة الكنسية " دليل التعليم المسيحي العام". ومن ثم محطة روحية مع الأخ داود كسابري من الأخوة اللساليين حول روحانية المربي الديني. وبعدها محطة تربوية مع المعلمة سعاد قطان حول بعض الايماءات والأشارات التربوية لاستخدامها في الصفوف والتي تخفف من الفوضى واستخدام العنف والغضب.وبهذا وصل برنامج النهار إلى وجبة الغداء التي تلتها استراحة وفي الساعة الثالثة من بعد الظهر استأنفت البرنامج مع الأستاذة نانسي الياس من جامعة بيت لحم في كلية التربية التي استهلت فقرتها بالتحدث عن الفلسفة التربوية للمربي ومن بعدها شرحت لهم استراتجية Know-Want-Learnrd-

ومن بعد الشرح كان هناك جلسة تطبيق على شكل مجموعات انطلاقا من كتب التربية المسيحية. تلتها مناقشة جماعية حول النتائج. وقد اختتم النهار بالقداس الإلهي، الذي احتفل به الأب فيصل حجازين وعدد من رجال الدين في الكنائس الأخرى.

استهلّ اليوم الثاني من الورشة بصلاة الصباح ومن بعدها توزع المعلمون إلى فريقين: الفريق الأول يتألف من معلمي الصفوف من الأول إلى الثامن الأساسي مع المعلمة نانسي الياس حيث كملوا الاستراتجية الثانية SQ3RS= Survey Question Review –Recite- Recall

أمّا معلمي الصفوف من التاسع إلى التوجيهي فقد كان عندهم برنامج خاص حول وضع اسئلة نموذجية للصف التوجيهي.

وبعد انتهاء كل من الفريقين من عمله. اجتمعوا جميعا حيث اختتم النهار بصلاة الإرسال والبركة الختامية الذي شارك بها كل من الأب بيتر دوبرول وللفيبف من القساوسة الذين شاركوا في الدورة. بعدها توجه الجميع إلى قاعة الطعام حيث تناولوا وجبة الغداء ومن ثم انصرف كل واحد إلى وجهته.

الأخت فرجيني حبيب

مسؤولة مكتب التعليم المسيحي