نبذة عن مكتب التعليم المسيحي

تمّ إنشاء مكتب التعليم المسيحي بمبادرة من بطريركية القدس للاتين عام ١٩٩٤ لتقديم المساعدة التعليمية والتربوية والدينية والروحية في مجال التعليم المسيحي للمعلمين، الذين يعلمون في المدارس التابعة للبطريركية اللاتينية، وكافة المدارس المسيحية الأخرى، مما يضمن تلقي الفائدة من أكبر عدد ممكن من المدارس وعليه من معلمي التعليم المسيحي والطلاب.

يساهم موقع المكتب في القدس بأن يكون في قلب الكنيسة، وكذلك لتمكين جميع الأطراف من الحصول على الدعم الكافي من حيث تنمية الموارد والتدريب والتواصل. يدير المكتب مسؤول يعمل برعاية الأسقف المحلي، وبالتنسيق مع لجنة التعليم المسيحي. يتعاون مكتب التعليم المسيحي في القدس مع المكاتب الأخرى التابعة للبطريركية اللاتينية في الأردن والجليل وذلك لتأمين شبكة من الخدمات في مجال التعليم المسيحي على كافة المساحة الجغرافية التي تتواجد ضمنها الأبرشية.

يلبي مكتب التعليم المسيحي حاجات المؤمنين ضمن السياق المحلي. ويقود المكتب الذي يؤدي إلى عملية تأهيل وتحسين الموارد البشرية والمادية أيضًا، احتياجات وتطلعات مَنْ هم في هذا المجال، أي معلمي التعليم المسيحي والطلاب الموكولين إليهم. تساهم برامج المكتب في تنشأتهم المستمرة من خلال ورشات العمل، والندوات، والرياضات الروحية وزيارة الأماكن المقدسة وغيرها من الأنشطة، وتدريبهم على الاستراتيجيات والمهارات التربوية والتعليمية الحديثة، وتعميق معرفتهم الدينية، ومساعدتهم على النمو روحياً.

يتواصل المكتب مع عشرات الرعايا وعشرات المدارس ومئات المعلمين ويخدم الآلاف من الطلاب من جميع الأعمار. نظراً لأن كنائسنا ومدارسنا تفتقر في كثير من الأحيان إلى الاحتياجات الأساسية، ولذلك فهي تعطي الأولوية للدعم الاجتماعي والمساعدة الطارئة للعائلات المحتاجة، وهنا تكمن أهمية الدور الذي يقوم به مكتب التعليم المسيحي في الحفاظ على الأولوية الروحية وتوفير التغذية للروح والعقل الملتزمين بالحفاظ على روح الإنجيل وغرسه في نفوس وعقول من تتوجه إليهم هذه البشرى السارة.

"اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم" (متى ٢٨: ١٩)