المطران بيتسابالا في زيارة راعوية إلى الجماعة اللاتينية في قبرص

نشرت بتاريخ: November 01 Fri, 2019

المطران بيتسابالا في زيارة راعوية إلى الجماعة اللاتينية في قبرص متوفرة باللغات التالية:

قبرص بدأ رئيس الأساقفة المطران بييرباتيستا بيتسابالا زيارة راعوية تستمر ٧ أيام، من ٢٩ تشرين الأول إلى ٥ تشرين الثاني، إلى الجماعة اللاتينية في لارنكا وليماسول ونيقوسيا وكيرينيا وبافوس.

في اليوم الأول، زار المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية رعية القديسة مريم أم النعم في لارنكا والتقى مع الأب الفرنسيسكاني جورج كراج، النائب البطريركي للاتين في قبرص. وأطلع الأب كراج المطران بيتسابالا على النشاطات الراعوية للرعايا اللاتينية التي يخدمها ١٠ رهبان فرنسيسكان (في نيقوسيا ولارنكا وليماسول) وثلاثة آباء ينتمون إلى رهبنة الكلمة المتجسد (في بافوس). كما وأطلعه على التحديات التي تواجها الرعايا نتيجة ازدياد أعداد المهاجرين بالإضافة إلى البوادر الإيجابية لروح المسكونية والحوار بين الجماعات الموجودة في الجزيرة.

وترأس المطران بيتسابالا القداس الإلهي في الرعية بجانب كاهنها الأب غابرييل فورماوا ومساعديه الأب ريموند كاميليري والأب جوزيه كليمنتيه مولر، بحضور الراهبات والمؤمنون الذين يخدمون في الرعية. هذا والتقى أسقف القدس مع لجنة الرعية وممثلي الجماعات المختلفة في الرعية.

أما في اليوم الثاني، ترأس المطران بيتسابالا القداس الإلهي بحضور راهبات القلب الأقدس الفرنسيسكانيات اللواتي يدرن بيتًا للمسنين في دير الفرنسيسكان. في وقت لاحق التقى المدبر الرسولي مع راهبات القديس يوسف للظهور وزار مقبرة الرعية

وتضمّن البرنامج زيارة إلى رعية القديسة كاترينا الإسكندرانية في ليماسول حيث التقى المدبر الرسولي كاهن الرعية الأب أندرو فيردوتيه ومساعديه الأب لورونس كوبلافي والأخ فرانسيسكو فاي. كما والتقى المطران بالسيدة أنطونيلا مانتوفاني، ممثلة الجماعة اللاتينية في قبرص ورؤساء جماعات الرعية

يوم الخميس، ترأس المطران بيتسابالا قداسًا إلهيًا في دير راهبات القلب الأقدس الفرنسيسكانيات. في عظته تكلم رئيس الأساقفة عن كون القدس مكان خلاص ولكن أيضًا مكان معاناة كبيرة. كما وشكر الراهبات على عملهم الرسولي في المجال التعليمي والرعوي والتنشئة.

أما في رعية الصليب المقدس في نيقوسيا فتم عرض العمل الرعوي للرعية بحضور الأب أندرو أرهين ومساعديه الأب زكايوس والأب موسى شرودر. بمناسبة عيد جميع القديسين، اختتم اليوم بقداس إلهي كُرّس للقديسة إليزابيث أميرة المجر في كيرينيا، التي تقع في الجزء التركي في قبرص. في عظته حث المطران الجميع على اتباع دعوتهم الخاصة للقداسة.

سيقوم المدبر الرسولي في الأيام القادمة بزيارة إلى مدينتي بافوس وفاماغوستا حيث سيلتقي مع رئيس الأساقفة المطران يوسف سويف للموارنة، فضلًا عن لقاءات مع فرسان القبر المقدس والراهبات من سريلانكا وكاريتاس قبرص وجماعة طريق الموعوظين الجديد.

مكتب إعلام البطريركية اللاتينية

لارنكا

 

 

اللقاء مع راهبات القلب الأقدس الفرنسيسكانيات

 

 

كيرينيا

 

 

لقاء مع الكهنة

 

 

نيقوسيا

 

 

فاماغوستا