الأب سلام حداد يتسلم مهامه في رعية عابود

نشرت بتاريخ: July 25 Wed, 2018

الأب سلام حداد يتسلم مهامه في رعية عابود متوفرة باللغات التالية:

عابود – بعد عامين من سيامته الكهنوتية، عُين الأب سلام حداد، من كهنة البطريركية اللاتينية، كاهناً لرعية أم الأوجاع في عابود. خلال الاحتفال بالقداس الإلهي، قدّمه المطران بولس ماركوتسو، النائب البطريركي للاتين في القدس وفلسطين، لأبناء رعيته الجديدة.

خلال قداسه الأول، قدّم النائب البطريركي في القدس للأب سلام البطرشيل، علامةً على المسؤولية الكهنوتية التي أعطيت له، ومفتاح بيت القربان، الذي يرمز إلى النعمة في منح الأسرار المقدسة وتحديداً الاحتفال بالذبيحة الإلهية.

والآن، يكمل الأب سلام مسيرته الرسولية في عابود، القرية المعروفة بكنائسها القديمة والترابط والانسجام بين الكنائس المختلفة.كما وتحتوي كنيسة رقاد العذراء في عابود على نقش باللغة الآرامية يعود الى القرن الخامس الميلادي.

بجانب ذلك، هنأ الأب عمانوئيل شاهين، راعي الكنيسة الأرثوذكسية في عابود وعدد من أبناء رعيته، الأب سلام حداد. هذا وشارك بالقداس الاحتفالي حجاج من مدينة بيرغامو الإيطالية، الذين لم يختاروا زيارة الأماكن المقدسة فقط، بل زيارة الحجارة الحية فيها.

يذكر أن الأب سلام كان قد سيّم كاهناً في ٢٣ حزيران ٢٠١٦، وخدم بعدها ككاهن مساعد لمدة عامين في رعية قلب مريم الطاهر في الفحيص.

مكتب اعلام البطريركية اللاتينية/فانسيان جولي