الإحتفال بعيد جسد الرب ودمه الأقدسين

بقلم: Cécile Leca/ lpj.org - نشرت بتاريخ: June 16 Thu, 2022

الإحتفال بعيد جسد الرب ودمه الأقدسين متوفرة باللغات التالية:

القدس - يوم الخميس بعد أحد الثالوث الأقد ، تحتفل الكنيسة الكاثوليكية بعيد جسد المسيح ودمه الأقدسين، الوجود الحقيقي للرب يسوع في القربان الأقدس. في الأرض المقدسة ، يقام هذا الاحتفال في كنيسة القيامة، وتقام الدورة الإحتفالية بالقربان الأقدس حول القبر المقدس.

في هذا العام، بعد صلاة الغروب في اليوم السابق، احتفل غبطة البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، بطريرك القدس للاتين، بالذبيحة الإلهية بمشاركة المطران إيلاريو، رئيس أساقفة تونس، والمطران وليم شوملي ، النائب البطريركي العام، والمطران رفيق نهرا، النائب البطريركي لإسرائيل، والاب نيقوديموس شنابل، النائب البطريركي للمهاجرين وطالبي اللجوء، والمطران بولس ماركوتسو، الذي ألقى كلمة شكر وتهنئة بعد صلاة السحر خاصة بالمحتفلين باليوبيل الكهنوتي لهذا العام. انتهت بالدورة الإحتفالية بالقربان الأقدس حول القبر المقدس في كنيسة القيامة.

بناءً على طلب البابا أوربان الرابع، كتب القديس توما الأكويني، عام 1264 ، صلاة السحر واالقداس لهذا الاحتفال ، بما في ذلك النشيد الشهير "لتبتهج صهيون" وهو ملخص كتاباته اللاهوتية، بالاضافة إلى العديد من الأناشيد مثل: خبز الملائكة، فلنوقر باحترام.

في البلدان الكاثوليكية، عادة ما تزين الشوارع بالشموع وأكاليل الورد، وتقام المسيرات الدينية بالقربان الأقدس في شوارع المدينة، لمساعدة المؤمنين على إدراك المعجزة المتجددة باستمرار للتجسد واستحالة الجوهر (تحول الخبز والخمر إلى جسد ودم المسيح).

قال أحد المؤمنين الحاضرين في القداس - وهو من سكان القدس: "هذا الاحتفال أفضلها لدي". "أحضره كل عام لأنه، إلى جانب عظمتها، تجسيد لأهم العقائد الدينية، وهي حضور ربنا يسوع المسيح حقيقة فينا ومعنا".

تقول شابة فرنسية تزور المكان "لم أكن أعرف عن هذا العيد قبل مجيئي إلى هنا". "مع عائلتي ، نحتفل بالأعياد التقليدية العظيمة؛ مثل: عيد الفصح، عيد العنصرة، عيد الميلاد ... لكنني لم أسمع قط عن خميس الجسد من قبل. الإحتفال رائع ومليء بالخشوع، لا سيما من خلال العيش هنا، في الأرض المقدسة، حيث عاش المسيح وعلّم ".

في الأسبوع المقبل، سيحتفل المطران وليم شوملي بعيد قلب يسوع الأقدس في كنيسة الساليزيان في بيت لحم. بعد القداس، ستقام دورة القربان المقدس عبر شوارع بيت لحم إلى بازيليك الميلاد، مما يسمح للمؤمنين بالتأمل وتكريم بصلواتهم حضور الله الحقيقي في العالم.