الاحتفال بالرسامة الكهنوتية والقداس الأول للأب نديم جقمان في بيت لحم

بقلم: مكتب إعلام البطريركية اللاتينية/ ليال حزبون - نشرت بتاريخ: June 21 Mon, 2021

الاحتفال بالرسامة الكهنوتية والقداس الأول للأب نديم جقمان في بيت لحم متوفرة باللغات التالية:

بيت لحم - منح غبطة البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، بطريرك القدس للاتين، السبت ١٩ حزيران ٢٠٢١، الرسامة الكهنوتية للشماس الإنجيلي نديم عادل جقمان، وذلك في كنيسة القديسة كاترينا في بيت لحم، بعد إتمامه سنوات التنشئة الإنسانية والروحية في المعهد الإكليريكي للبطريركية اللاتينية في بيت جالا.

وقد شارك في إحياء مراسيم السيامة الكهنوتية المطران بولس ماركوتسو، والمطران كمال بطحيش، والأب يعقوب رفيدي، رئيس المعهد الاكليريكي، والأب جبرائيل رومانيللي، والأب بشار فواضلة، وعدد من كهنة البطريركية والرهبان والراهبات، وطلاب المعهد الاكليريكي، بحضور عائلة الكاهن الجديد وأصدقائه فضلًا عن جماعة المؤمنين.

في عظته، أعلن البطريرك بيتسابالا أن هذا اليوم "هو عيدٌ كبيرٌ لرعية القديسة كاترينا في بيت لحم والأبرشية بأسرها، ولا سيّما بعد انقضاء زمن طويل لم تقدم خلاله هذه الرعية المهمة، رعية بيت لحم، كهنةً لخدمة الكنيسة". وقد حثّ البطريرك بيتسابالا كاهن رعية بيت لحم، الأب رامي عساكرية، على الاستمرار في السعي إلى جذب المزيد من الدعوات الكهنوتية من هذه الأبرشية.

وفي إشارة إلى إنجيل القديس مرقس (مرقس ٤: ٣٥-٤١)، إذ قال المسيح لتلاميذه "لنعبرَ إلى الشاطئِ المقابل"، خاطب البطريرك الكاهن الجديد، قائلًا بأن لهذا النص معنى رمزي بأن يترك المرء أرضه وحياته واستقراره، ليبدأ حياة مختلفة في "الجهة المقابلة"، وقال: "وفي هذه الجهة الأخرى لن تكونَ وحيدًا، لأن المسيح حاضر معك. لذا، عليكَ أن تكون شفافًا في تعاملك مع الآخرين، فيلاحظ الآخرون حضور المسيح في حياتك". وأضاف البطريرك بيتسابالا: "اتخذ المسيح كما هو رفيقًا لحياتك، لا كما يحلو لك، أي دون أية زيادة أن نقصان."

وأنهى البطريرك عظته مخاطبًا الكاهن الجديد، وقال: "إن الكهنوت الذي سيمنح لك اليوم ليس كهنوتك الخاص، بل هو كهنوت الكنيسة التي تعمل من خلالك. لذلك، عليك أن تحب الكنيسة كما هي تمامًا، في لحظاتها الجميلة والصعبة على حد سواء، لأننا من خلال الكنيسة، نجد المسيح والخلاص. كما عليك أيضًا أن تزرع حب الكنيسة في قلوب الآخرين، على الرغم من كافة الصعوبات التي قد تواجهها في حياتك. فحيث يوجد الإيمان، لا مكان للخوف."

وقد ترأس الكاهن الجديد، الأب نديم جقمان، في اليوم التالي لرسامته الكهنوتية، الأحد ٢٠ حزيران، القداس الإلهي الأول له في كنيسة القديسة كاترينا، بمشاركة المطران ماركوتسو، والأب يعقوب رفيدي، والأب جبرائيل رومانيللي، والأب رامي عساكرية، والأب فراس عبدربه، ولفيف من كهنة البطريركية والرهبان والراهبات. 

وُلد الأب نديم جقمان بتاريخ ٣ أيلول ١٩٩١ في بيت لحم، وقد نال سر المعمودية في كنيسة القديسة كاترينا التي نال فيها أيضًا سرّي المناولة والتثبيت المقدس.

دخل الأب نديم المعهد الإكليريكي في بيت جالا عام ٢٠١٣، بعد حصوله على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة بيت لحم. عاش سنة التنشئة في سنة الروحانيات والفلسفة. وفي سنوات اللاهوت (٢٠١٧ - ٢٠١٩)، نال رتبة ارتداء الثوب الإكليريكي، ورتبتي القارئ والشدياق.

 أُرسِل الأب نديم مدة عام واحد للخدمة الرعوية، في رعية أم الأوجاع في قرية عابود (رام الله)، ليعود فيما بعد إلى المعهد الإكليريكي وينال في ١٩ آذار الماضي، السيامة الشماسية الإنجيلية في كنيسة السلام التابعة للمعهد الإكليريكي في بيت جالا. 

الرسامة الكهنوتية

القداس الأول

الكلمات الدليلية