الاحتفال بعيد مريم العذراء سلطانة فلسطين في بلجيكا

نشرت بتاريخ: October 21 Sun, 2018

 

بروكسيل – احتفلت جمعية فرسان القبر المقدس في بلجيكا، في ٢٠ كانون الأول ٢٠١٨، بعيد القديسة مريم العذراء سلطانة فلسطين في كنيسة مريم العذراء في حي سبلون في مدينة بروكسيل.دعا السيد جان بيير فيرين (Jean-Pierre Fierens)، المسؤول الأعلى للفرسان في بلجيكا سيادة المطران بولس ماركوتسو، النائب البطريركي للاتين في القدس وفلسطين، ليحي هذه المناسبة باسم البطريركية اللاتينية، فقام بتنسيق وتنظيم المناسبة السيد كرستوف ديفوسا (Christophe Defossa) والسيد دانييل (Daniel van Steenberghe)  والسيدة نانسي دو مونبولييه (Nancy de Montpellier).

وفي عظته باللغة الفرنسية، استعرض سيادة المطران ماركوتسو تاريخ وأسباب تأسيس عيد العذراء سيدة فلسطين عام ١٩٢٧ وتحدث عن ما يعنيه اليوم بالنسبة للحجارة الحية وأصدقاء الأرض المقدسة؛ أي فرسان القبر المقدس

أما بعد القداس الإلهي، استمع الفرسان باهتمام لمحاضرة ألقاها سيادة المطران حول: “هل هناك مستقبل للكنيسة في الأرض المقدسة؟“. عرض سيادته المشاكل التي يواجهها مسيحيو البلاد من ناحية، والأسباب التي تدعو للرجاء والأمل والتفاؤل في المستقبل من ناحية أخرىوأكد أن الجواب يكمن في عمل الكنيسة المحلية في الأرض المقدسة مع الكنائس الأخرى فيهافان مسؤولية مستقبل الكنيسة في الأرض المقدسة يكمن في وحدتها والعمل المشترك فيما بينها والتعاون بين الكنائس العالم كله.

بعد اللقاء، أبدى الحضور اهتماماً بمحاضرة المطران، وقاموا بطرح العديد من الأسئلة والاستفسارات حول الرعايا والمدارس والمشاريع وأوضاع البلاد في هذه الأثناء.

وعلى هامش القداس، قام المطران بولس بزيارة السيد برتراند فيرييه ( Bertrand Ferrier) وزوجته السيدة نتالي فيرييه (Natalie Ferrier) اللذين لهما فضل كبير في مساعدة الأرض المقدسة وأبنائها، حيث قاما بمبادرات متنوعة في نشر حياة القديسة الفلسطينية مريم بواردينقل المطران بولس تحيات سيادة رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية وقام بشكرهما باسم البطريركية على محبتهما للأرض المقدسة وعلى المشاريع التي يقومان بها.

 

 

 

This is a title

This is Photoshop’s version of Lorem Ipsum. Proin gravida nibh vel velit auctor aliquet. Aenean sollicitudin, lorem quis bibendum auctor, nisi elit consequat ipsum, nec sagittis sem nibh id elit.

Duis sed odio sit amet nibh vulputate cursus a sit amet mauris. Morbi accumsan ipsum velit. Nam nec tellus a odio tincidunt auctor a ornare odio. Sed non mauris vitae erat consequat auctor eu in elit.