الاحتفال في عيد مريم المجدليّة خلال قداس إلهي في الجليل

بقلم: مكتب إعلام البطريركية اللاتينية - نشرت بتاريخ: April 10 Tue, 2018

الاحتفال في عيد مريم المجدليّة خلال قداس إلهي في الجليل متوفرة باللغات التالية:

مجدلة– ترأّس رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية يوم السبت ٤ نيسان ٢٠١٨، القداس الاحتفالي بمناسبة عيد القديسة مريم المجدلية في الموقع الأثري في المجدل، بالقرب من بحيرة طبريا، بحضور أكثر ١٥٠ مؤمناً من المنطقة وحول العالم.

وفي العادة يتم الاحتفال بعيد القدّيسة مريم المجدلية في ٢٢ حزيران من كل عام.أما في الأرض المقدّسة، وبعد موافقة المطران بولس ماركوتسو، النائب البطريركي للاتين في القدس وفلسطين يقام الاحتفال بذكراها في السبت الأول بعد الفصح، ويعود السبب في ذلك لارتفاع درجات الحرارة في شهر حزيران الأمر الذي يؤثر سلباً على أعداد المؤمنين الذين يشاركون في القدّاس.

تم الاحتفال بالقداس الإلهي بحضور المطران ليوبولدو جيريللي، القاصد الرسولي في القدس، والأب حنا كلداني، النائب البطريركي في الناصرة، و المطران بولس ماركوتسو، والأب بييترو فيليت، الأمين العام لمجلس الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة وعشرة كهنة آخرين من المنطقة.

تجمّع أكثر من ١٥٠ من المؤمنين وساروا نحو مركز مجدلة الجديد، الذي تديره جمعية “فيلق المسيح“، للاحتفال بعيد القديسة في دير مريم المجدلية، المكان الذي كانت فيه مريم المجدلية ومجموعة من النساء الذين تبعوا وخدموا يسوع.