البطريركية اللاتينية واللجنة العليا لشؤون الكنائس تعملان على شراء أرض جديدة لتوسعة مقبرة الزبابدة

نشرت بتاريخ: July 07 Tue, 2020

الزبابدة - منذ فترة ورعية اللاتين في الزبابدة، بالتعاون مع البطريركية اللاتينية، تتابع موضوع توسعة أرض مقبرة البلدة. وقد تم أخيرًا الحصول على الموافقات اللازمة لشراء الأرض المحاذية للمقبرة القديمة، وسيتم العمل على توسعتها وتجهيزها لتكون في خدمة مسيحيي البلدة ومكانًا مناسبًا للموتى الذين يتم إكرامهم بدفنهم ورفع الصلاة لهم ليحصلوا على الراحة الأبدية.

منذ ثلاث سنوات، باشر المجلس الرعوي للكنيسة اللاتينية في البلدة بمتابعة مشروع الأرض وكانت الأفكار كثيرة ومختلفة، بالإضافة إلى الإجتماعات العامة التي تمت في البلدة لتوحيد الآراء وضم الصفوف، نتج عنها التوصل إلى شراء قطعة الأرض المحاذية للمقبرة، والتي ساهمت البطريركية اللاتينية ممثلة برعيتها في البلدة مع اللجنة العليا لشؤون الكنائس في فلسطين بشرائها وتسجيلها رسمياً.

كما أنه ولأول مرة يتم تشكيل "لجنة المقبرة" التي ستعمل على تنظيم المقبرة وترتيبها لتكون مكاناً مناسبًا للموتى، كما سيتم تنظيمها وزراعتها لتخدم أطول فترة ممكنة.

إن مشروع المقبرة الجديد أمر ضروري في بلدة الزبابدة وإن أهالي البلد يقدمون شكرهم الجزيل ومحبتهم للبطريركية اللاتينية ممثلة برئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية، ولجنة العليا لشؤون الكنائس ممثلة بالدكتور رمزي خوري على مبادرتهم الرائعة وتحقيق هذا الحلم الزبداوي.

تشكر رعية اللاتين في الزبابدة كل الذين ساهموا وعملوا وتعبوا على تحقيق هذا الحلم، ونحن اليوم إذ نقوم بتوفير مال التبرعات من أجل التحضير لإتمام المشروع فإننا نسأل كل صاحب نية طيبة ان يقدم ما يراه مناسبا لنتمكن من إنجاز هذا العمل سريعاً. وذلك من خلال الإتصال على الأرقام التالية:

مجدي دعيبس 0598950822 / جوزيف اسعيد 0569206623 / سمير عيساوي 0599679119

نسأل الله تعالى أن يسكن جميع الموتى مقر السعادة والنور والسلام حيث لا وجع ولا بكاء ولا ألم بل مجد وانتصار مع السيد المسيح الذي انتصر على الموت بقيامته واقامنا معه للحياة الجديدة.