البطريرك بيتسابالا يفتتح السينودس الأبرشي للأرض المقدسة في عيد سيدة فلسطين

بقلم: مكتب إعلام البطريركية اللاتينية - نشرت بتاريخ: November 02 Tue, 2021

البطريرك بيتسابالا يفتتح السينودس الأبرشي للأرض المقدسة في عيد سيدة فلسطين متوفرة باللغات التالية:

دير رافات - ترأس غبطة البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، بطريرك القدس للاتين، السبت ٣٠ تشرين الأول ٢٠٢١، القداس الإلهي بمناسبة عيد العذراء مريم سيدة فلسطين في مزار دير رافات، وقام بإفتتاح السينودس الأبرشي للأرض المقدسة في كل من فلسطين والجليل. هذا وشارك أكثر من ٣٠٠٠ مؤمن بالاحتفال السنوي لتكريس الأبرشية وفلسطين للسيدة العذراء، سيدة وسلطانة فلسطين، وهو احتفال أسسه البطريرك لويس بارلاسينا عام ١٩٢٨.

وقد شارك في القداس المطران وليم الشوملي، النائب البطريركي للقدس وفلسطين، والمطران بولس ماركوتسو، والأب نيكوديموس شنابل، المسؤول عن نيابة عن المهاجرين وطالبي اللجوء، والأب بيوتر زيلاسكو المسؤول عن نيابة القديس يعقوب، والأب رفيق نهرا، النائب البطريركي اللاتيني في الناصرة، والأب ديفيد نويهاوس، مسؤول السينودس عن كامل أبرشية البطريركية اللاتينية، وكذلك المونسنيور توماس جريسا والأب ناتاله ألبينو، مستشاري القصادة الرسولية في القدس، بالإضافة إلى الكهنة والرهبان والراهبات وطلاب المعهدين الإكليريكيين في بيت جالا والجليل. كما حضر الاحتفال رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة المطران موسى الحاج والمطران يعقوب سمعان والمطران ياسر عياش والمطران يوسف متى.

وقد شاركت العائلات الفلسطينية من رعايا الجليل والقدس والضفة الغربية، لا سيما من رام الله، بالاحتفال بالاضافة إلى تلاميذ المدارس الذين جاؤوا بالزي الرسمي، وعدد قليل من المغتربين. 

ونظرًا لاستمرار فرض قيود على السفر حتى ١ تشرين الثاني، لم يتمكن فرسان وسيدات جمعية القبر المقدس من الحضور، وهم عادة ما ينضمون إلى سكان الأرض المقدسة في هذا العيد. إلا أن البطريرك بيتسابالا قام بشكرهم على دعمهم المتواصل للأرض المقدسة ودعا الجميع للصلاة إليهم.

وفي عظته دعا البطريرك بيتسابالا المؤمنين وأعضاء كنيسة الأبرشية لبدء المسيرة السينودسية التي طلبها البابا فرنسيس، على غرار التلاميذ على طريق عماوس، وهو مكان قريب جدًا من دير رافات.