الرسامة الكهنوتية في معهد أم الفادي – الجليل

بقلم: Cécile Leca/ lpj.org - نشرت بتاريخ: June 13 Mon, 2022

الرسامة الكهنوتية في معهد أم الفادي – الجليل متوفرة باللغات التالية:

الجليل – معهد أم الفادي، حيث يعيش الإكليريكيون من جميع أنحاء العالم ويهيئون لخدمة الكنيسة، ومن بينهم رُسِم ثلاثة شبان كهنة على يد غبطة البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، يوم السبت 11 حزيران. فرح كبير للكنيسة الأم، وخاصة لرعايا مادبا وعمان والزرقاء الشمالية التي كُلف بها الكهنة الجدد.

شارك بالاحتفال المطران رفيق نهرا، النائب البطريركي في إسرائيل، والمطران جان بيير كاتينوز، والأب فرانشيسكو فولتاجيو، رئيس الإكليريكية، وعائلات واصدقاء الكهنة الجدد القادمين من  كولومبيا وكاليفورنيا وقطر وإيطاليا وإيلات، بالإضافة إلى الإكليريكيين من المعهد البطريركي في بيت جالا بحضور الاب برنارد بوجي رئيس المعهد.

قال البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا للكهنة الجدد: "الكهنوت عطية عظيمة ولكنه أيضًا مسؤولية كبيرة". "إنها عطية تُعطى لك من خلال الكنيسة؛ يجب أن تبقى عطية وليست ملكًا. وهذا ممكن فقط إذا كانت متحداً ومنفتحاً للروح القدس". مذكّرًا إياهم بأنهم "مدعوون لخدمة الجماعات الكنسية المختلفة"، وأضاف: "عليكم أن تجعلوا ذلك ممكنًا لتنمو هذه الجماعات بروح الحرية. يجب أن تتحدوا فيما بينكم، كما هو الحال في الروح القدس، علينا أن نكون واحدًا".

وعند نهاية الاحتفال، أعلن البطريرك عن مكان إرسال الكهنة الجدد: مادبا - لصموئيل كوستانزو ؛ الزرقاء الشمالي - لموريسيو دي لا كروز ؛ وعمان (الصويفية) - لباولو سيبيتش.

ولد باولو في إيطاليا عام 1992. التحق بمعهد أم الفادي عام 2018، حيث حصل على البكالوريا في اللاهوت عام 2020. خدم سنة واحدة في رعية بير زيت، وعام واحد في العاج، وثلاث سنوات في الأردن في أدر والفحيص.

بالنسبة إلى صموئيل وموريسيو، يمكنم قراءة سيرة حياتهم من خلال المقابلات التي أجروها على موقع lpj.org بمناسبة اليوم العالمي للصلاة من أجل الدعوات.