الطيبة: رهبنة الكلمة المتجسد تبدأ خدمة جديدة في بيت أفرام للمسنين

بقلم: مكتب إعلام البطريركية اللاتينية - نشرت بتاريخ: August 19 Wed, 2020

الطيبة: رهبنة الكلمة المتجسد تبدأ خدمة جديدة في بيت أفرام للمسنين متوفرة باللغات التالية:

الطيبة - بالتزامن مع عيد انتقال العذراء مريم للسماء في ١٥ آب ٢٠٢٠، سلّمت جماعة أبناء مريم بيت أفرام للمسنين، التابع للبطريركية اللاتينية، لراهبات الكلمة المتجسد إبان قداس إلهي ترأسه سيادة المطران بييرباتيستا بيتسابالا، بمشاركة كاهن رعية الطيبة الأب جوني أبو خليل وكهنة الرهبنة المتواجدين في الأرض المقدسة.

وصلت رهبنة الكلمة المتجسد، ممثلة برئيستها الأم ماريا بيا والأخت ماريا ألما، إلى بيت أفرام في ٢ آب حيث عملت إلى جانب جماعة أبناء مريم في إدارة المكان تحضيرًا لتسلمه منها.

وقالت الرهبنة، في رسالة نشرتها على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك": "نَشكُرُ الله عَلى هذه النِّعمة ونَطلُبُ صَلواتكم مِن أَجلِ هذه الارسالية ومِن أَجلِ ثِمار عَمل الَرحمةِ هذا". هذا واختارت الراهبات مريم العذراء سيدة إفرايم، التي تظهر صورتها في كنيسة رعية المسيح الفادي، لتكون شفيعة بيتهن في الطيبة.

كانت البطريركية اللاتينية قد أسست بيت أفرام للمسنين عام ٢٠٠٥، الذي تتمثل رسالته في توفير بيئة صحية للمسنين من خلال مساعدتها في الرعاية الصحية. وتحت إدارة البطريركية، قامت جماعة أبناء مريم بالإشراف على البيت بشكل مباشر منذ عام ٢٠١١ حتى منتصف شهر آب ٢٠٢٠. وقد تأسست هذه الجماعة في البرازيل بهدف جلب محبة الآب الرحيمة لكل مَن يعاني جسديًا واجتماعيًا ونفسيًا وروحيًا.