الغبطة والابتهاج لاقتراب مواعيد السيامة الأسقفية

بقلم: lpj.org - نشرت بتاريخ: April 27 Wed, 2022

الغبطة والابتهاج لاقتراب مواعيد السيامة الأسقفية متوفرة باللغات التالية:

الأرض المقدسة – تحتفل الأرض المقدسة بالسيامة الأسقفية للأب رفيق نهرا في ٣٠ نيسان في بازيليك البشارة في الناصرة والاب جمال دعيبس في ٦ أيار في كنيسة القديسة كاترينا في بيت لحم.

هذا فرح عظيم لأبرشية القدس وحدث له أهمية روحية كبيرة لأبرشيتنا، ولجميع أنحاء العالم.

بهذه السيامة، ينضم الأسقفان الجديدان إلى الشراكة الأسقفية للكنيسة الكاثوليكية. هناك حوالي 5370 أسقفًا (منهم حوالي 4000 أسقفاً أبرشياً)، تم انتخابهم من بين أكثر من 414000 كاهن. تعدّ السيامة الأسقفية رسالة هامة في حياة الأبرشية والعالم، لأنها تعبر عن:

وحدة الكنيسة وتميّزها: إذ يعتبر الأسقف خليفة للرسل، ويتم تعيينهم من قبل البابا خليفة القديس بطرس.

شمولية الكنيسة: تقام السيامة الأسقفية بمشاركة الجميع من الإكليرس والمؤمنين، يرأسها غبطة البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، بطريرك القدس للاتين، وبمعاونة ثلاثة أساقفة على الأقل، من أجل التأكيد على الشراكة الأسقفية مع جميع أساقفة العالم، متحدين حول الأب الأقدس.

 

تقام رتبة السيامة الأسقفية على النحو التالي: فبعد إعلان كلمة الله، تُقرأ الرسالة البابوية التي وجهها البابا بتعيين الأسقف المنتخب. من ثم يقوم البطريرك بسؤال الأسقف عن استعداده للالتزام بالمهام الموكولة لديه مثل إعلان الإنجيل، والطاعة البابا، وخدمة الجميع وبالأشخاص الموكلين إليه. ثم يستلقي المطران المنتخب على وجهه بينما يترنم الجميع بنشيد جميع القديسين. ويتبعها رتبة وضع الأيدي، إذ يقوم البطريرك والأساقفة المشاركين بوضع أيديهم على رأس المنتخب، دلالة على حلول الروح القدس والشراكة الأسقفية، ومن ثم يتلو البطريرك صلاة التكريس، بينما يحمل الشماسان الكتاب المقدّس فوق رأس الأسقف المنتخب.

يتسلم الأسقف المنتخب الكتاب المقدس، والرموز الأسقفية الثلاث: الخاتم والتاج وعصا الرعاية والتي تشير إلى المهام الرئيسية الموكولة إليه وهي الكهنوتية والملوكية والرعائية لشعب الله.

يقوم البطريرك بدعوة الأسقف الجديد للصعود إلى مقعده الجديد، حيث يكون ظاهراً للجميع، ويتبادل التهاني مع البطريرك والأساقفة المشاركين، وتبتهج الكنيسة كلها بالأسقف الجديد.

وفي ختام القداس يقوم الأسقف الجديد بدورة احتفالية في الكنيسة كلها ليمنح بركته الأولى، بينما ينشد الحاضرون النشيد التقليدي: اللَّهم نمدحك.