القدس: جماعة الراعي الصالح الفلبينية تحتفل بعيدها ومرور ٢١ عامًا على تأسيسها 

بقلم: مكتب إعلام البطريركية اللاتينية - نشرت بتاريخ: April 27 Tue, 2021

القدس: جماعة الراعي الصالح الفلبينية تحتفل بعيدها ومرور ٢١ عامًا على تأسيسها  متوفرة باللغات التالية:

القدس - ترأس سيادة المطران بولس ماركوتسو في أحد الراعي الصالح، والذي صادف الخامس والعشرين من شهر نيسان ٢٠٢١، قداسًا إلهيًا بمناسبة عيد جماعة الراعي الصالح الفلبينية - التابعة لنيابة المهاجرين وطالبي اللجوء السياسي- التي تحتفل هذا العام بمرور ٢١ عامًا على تأسيسها في الأرض المقدسة، فضلًا عن احتفالها بمرور ٥٠٠ عام على دخول المسيحية إلى الفلبين. 

وقد استقبلت راهبات الوردية الجماعة والكاهن المسؤول عنها الأب صاموئيل أوبو في ديرهن في ماميلا، حيث أُقيم القداس الإلهي في الباحة المجاورة للكنيسة. وقد حضرت الاحتفال جماعات الفلبينيين الأخرى في الأرض المقدسة أو ممثلين عنها وذلك برفقة الكهنة الذين يقدمون الخدمة الراعوية لها. 

تكلم المطران ماركوتسو في عظته عن موضوع الراعي الصالح الذي تناولته قراءة يوم الأحد الماضي. كما وتتطرق إلى موضوع القديس يوسف الذي أشار إليه ولأحلامه قداسة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي للدعوات الثامن والخمسين، فالقديس كان قد سلّم أمره للرب وعليه أصبح مثالًا لكل دعوة.

خلال الاحتفال، قدمت الجماعة الفلبينية أيقونة الراعي الصالح للمطران ماركوتسو الذي احتفل بعيد ميلاده السادس والسبعين مع الأب اليسوعي ديفيد نويهاوس. 

حضر الاحتفال كل من الأب رفيق نهرا، النائب البطريركي لجماعة المهاجرين وطالبي اللجوء السياسي، والأب ديفيد نويهاوس والأب صاموئيل أوبو وبعضًا من كهنة السالزيان ورهبان آلام المسيح ونائبة القنصل الفلبيني باتريسيا ناراجوس.