القدس: طلاب المدارس الكاثوليكية يتحدون بالصلاة استجابة لمبادرة "مليون طفل يصلون المسبحة الوردية"

بقلم: مكتب التعليم المسيحي التابع للبطريركيج/ نادين بيطار- أبو سحلية - نشرت بتاريخ: October 18 Mon, 2021

القدس: طلاب المدارس الكاثوليكية يتحدون بالصلاة استجابة لمبادرة "مليون طفل يصلون المسبحة الوردية" متوفرة باللغات التالية:

القدس - استجابةً لمبادرة ودعوة المؤسسة البابوية لمساعدة الكنائس المحتاجة، لصلاة المسبحة الوردية مع الأطفال من أجل الوحدة والسلام في العالم، دعا مكتب التعليم المسيحي لبطريركية القدس للاتين جميع المدارس الكاثوليكية والرعايا في فلسطين للإتحاد معًا بصلاة المسبحة الوردية بتوقيت موحد، وذلك بتاريخ ١٦ تشرين الأول ٢٠٢١ ما بين الساعة الثامنة والعاشرة صباحًا. 

هذا ونظم المكتب صلاة المسبحة الوردية للمدارس الكاثوليكية في القدس في كاتدرائية البطريركية اللاتينية، حيث شارك فيها ٥٠ طالبًا وطالبة من مدرسة تراسنطا/ ماريوسف، و٣٥ طالبًا وطالبة من مدرسة الفرير، و٦٠ طالبة من مدرسة راهبات الوردية، وخمس طالبات من مدرسة سيدة البيلار.

بدأ توافد الطلاب مع المربين إلى كاتدرائية البطريركية اللاتينية، منذ الساعة الثامنة والنصف صباحًا. في بداية البرنامج تم توزيع المسابح على الأطفال تمهيدًا لبدء الصلاة الجماعية. وفي تحضير مسبق تم توزيع تلاوة خمسة أسرار الفرح على المدارس المشاركة، أمّا أدوار تلاوة المدارس للأسرار الخمسة فكان بحسب الترتيب التالي:

· السر الأول من أسرار الفرح (البشارة) تلته طالبات مدرسة سيدة البيلار.

· السر الثاني من أسرار الفرح (الزيارة) تلاه طلاب مدرسة الفرير.

· السر الثالث من أسرار الفرح (الميلاد) تلته طالبات مدرسة الوردية.

· السر الرابع من أسرار الفرح ( التقدمة) تلاه طلاب مدرسة تراسنطا/ مار يوسف.

· السر الخامس من أسرار الفرح (يسوع في الهيكل) تلاه الطلاب والطالبات بشكل جماعي.

وفي ختام النشاط تم مباركة الجميع وشكر المدارس التي شاركت في هذه الصلاة من أجل الوحدة والسلام في العالم، متأكدين بأن صلاة أطفالنا قد وصلت الى السماء بشفاعة والدة الإله مريم العذراء والقديس يوسف شفيع الكنيسة لهذا العام.