القنصل الفرنسي في زيارة رسمية لمدارس البطريركية اللاتينية في فلسطين

بقلم: الإدارة العامة للمدارس - نشرت بتاريخ: September 21 Tue, 2021

رام الله - استقبل الأب د. يعقوب رفيدي، المدير العام لمدارس البطريركية اللاتينية في فلسطين، والمدير التنفيذي السيدة عبير حنا، الإثنين ٢٠ أيلول ٢٠٢١، سعادة القنصل الفرنسي السيد رينيه تروكاز وذلك خلال زيارة رسمية للإدارة العامة لمدارس البطريركية اللاتينية برفقة الأب لوك باريت، مستشار الشؤون الدينية، والسيد غوم روبرت، مستشار التعاون والعمل الثقافي، والسيدة جاييل بيسونات، ملحق التعاون الفرنسي، والسيدة ماري مادلين، ملحق التعاون والعمل الثقافي.

تناول الاجتماع عدة مواضيع هامة منها أهمية اللغة الفرنسية في مدارس البطريركية اللاتينية وسبل تطويرها ودعمها. وشكر الأب يعقوب سعادته على التعاون المشترك والبنّاء بين مدارس البطريركية اللاتينية والقنصلية الفرنسية. من جانبه، أشاد سعادته بدور مدارس البطريركية اللاتينية في إيجاد بيئة ناطقة بالفرنسية، والإهتمام الكبير الذي توليه المدارس في هذا المجال.

وقام الوفد بزيارة مدرسة الكلية الأهلية حيث كان في استقباله مديرة المدرسة السيدة ديما مغنم، والتي قدمت نبذة عن المدرسة بشكل عام. كما تحدثت عن اللغة الفرنسية بشكل خاص والتحديات التي تواجه المعلمين والطلبة وأولياء الأمور. قام الوفد بعد ذلك بجولة في المدرسة وحضور جزء من حصة اللغة الفرنسية للصف الخامس الأساسي.

وخلال الزيارة قدم المدير العام الأب يعقوب لسعادة القنصل درعًا يمثل شعار المدارس لهذا العام " بعزم أكيد ... نعود ونبدأ من جديد".

تأتي هذه الزيارة في إطار التحضيرات للبدء في برنامج CELF Jerusalem Label حيث تم اختيار مدرسة الكلية الأهلية لهذا البرنامج كمرحلة أولى، والذي يعنى بتقوية تعليم اللغة الفرنسية في المدارس الفلسطينية ويعزز طرق التعليم بها، حيث قام مكتب التعاون التعليمي والتربوي بالقنصلية الفرنسية بالقدس بإنشاء نظام التصنيف (CELF).

يهتم هذا النظام بالمدارس التي تدرس فيها اللغة الفرنسية كلغة حية. فهو من جهة يشهد رسميا على المهارات اللغوية للكادر التعليمي، ومن جهة أخرى على مطابقة المدارس التعليمية لمعايير الجودة المحددة في مجالات الإشراف التربوي، والتواصل والبيئة الفرنكوفونية.

يعتبر هذا التصنيف أداة شفافية للمؤسسات التعليمية كما يضمن التواصل والشرعية مع وزارة التربية والتعليم الفلسطينية. نظام التصنيف (CELF) هو أداة تقييم ومتابعة الإلتزام المهني وجودة التعليم للمؤسسات ومعلمي اللغة الفرنسية كلغة أجنبية (FLE) على حد سواء.

يضمن هذا التصنيف الجودة ومتطلبات التدريس التي يعمل بها. كما يضمن النجاح والتميز التي يقتضيها ضمنيا هي كلها أسباب وعوامل جد فعالة لتحسين صورة المؤسسة التعليمية ومدرسي اللغة الفرنسية .

كما وسيتم تأمين موارد تربوية ورقمية ( TV5 Monde ،Institut Français ،IF prof) بالإضافة إلى متابعة حثيثة متخصصة لكافة مكونات المدرسة.

وفي نهاية الزيارة أعرب سعادة القنصل وأعضاء الوفد المرافق عن شكرهم وسعادتهم لهذه الزيارة المثمرة، والتي ستفتح آفاق جديدة لرفع مستوى اللغة الفرنسية في مدارسنا.

الكلمات الدليلية