المطران بيتسابالا: "الشماسية هي خدمة لقلب السيد المسيح، أي الكنيسة"

نشرت بتاريخ: December 11 Tue, 2018

المطران بيتسابالا: "الشماسية هي خدمة لقلب السيد المسيح، أي الكنيسة" متوفرة باللغات التالية:

الجليل في عشية الاحتفال بعيد الحبل بلا دنس في كنيسة بيت الجليل، ٧ كانون الأول ٢٠١٨، ترأس رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية، قداس الرسامة الشماسية لخافير مارتينز، القادم من إسبانيا، في معهد أم الفادي في الجليل. وشارك في القداس الاحتفالي الأب رفيق نهرا، النائب البطريركي للجماعة الكاثولكية الناطقة بالعبرية، والأب ابراهيم شوملي، أمين سر البطريركية، وعدد من كهنة المنطقة والأخوات الراهبات من رهبنة الحبل بلا دنس وأبناء رعية القديس يوسف، الذي خدم الشماس فيها.

وفي عظته، تحدّث المدبر الرسولي من وحي عيد الحبل بلا دنس، وركز في عظته على اختيار الله لمريم العذراء والطاعة التي تحلت بها. وفي بداية حديثه، تكلم عن أهمية كلمة الله في الحوار ما بين الله والمؤمنين، والتي هي أساس الحياة المسيحية. كما وتحدث عن القدرة الإلهية ومبادرته، التي كانت واضحة في ظهور الملاك لمريم العذراء، فقد شبه حديث الملاك مع مريم، كحديث الله مع الإنسان، فالله لا يمل بالرغم من خطيئة الانسان، لأنه يحبه حباً عظيماً ولا يتركه وحيداً.

وأكمل مخاطباً الشماس الجديد: “في يوم رسامتك الشماسية، تحدثك ليتورجية هذا الأحد أنك هنا بنعمة من الله. فالله يسألك أين أنت؟ من خلال كلماته، ومن خلال الكنيسة التي تخدم الشعب.” وأكمل: “بالتأكيد لوهلة ما، سيملأ قلبك الخوف حول مستقبلك، ولكن هذه الكلمات تدعوك لتثق، لأن من دعاك اليوم، لن يتركك أبداً.”  

باولو ألفيري