المطران سيزار اسيان يشكر أبرشية القدس على دعمها أهل لبنان بعد انفجار بيروت

بقلم: مكتب إعلام البطريركية اللاتينية/ ساهر قواس - نشرت بتاريخ: December 19 Sat, 2020

المطران سيزار اسيان يشكر أبرشية القدس على دعمها أهل لبنان بعد انفجار بيروت متوفرة باللغات التالية:

لبنان - عبّر سيادة المطران سيزار أسيان، النائب الرسولي اللاتيني في بيروت، في فيديو مصوّر عن شكره لبطريركية القدس للاتين وخاصة غبطة البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، وذلك للدعم الروحي والمعنوي والمادي للشعب اللبناني عقب انفجار مرفأ بيروت في ٤ آب ٢٠٢٠.

وقد شكر المطران اسيان، في الفيديو المصور، الأساقفة والكهنة والجمعيات الرهبانية والمؤمنين لوقوفهم "إلى جانب مطرانية اللاتين في لبنان بهدف الدعم والمساعدة وإعادة الأمل إلى كل مَنْ تَأثر بالإنفجار". كما وعبّر عن امتنانه للمساعدات التي تلقتها المطرانية من مؤسسة كاريتاس لبنان و"Little Way "Association ومؤسسة البابا يوحنا بولس الثاني.  

وقال المطران اسيان إن التبرعات ساعدت على ترميم أكثر من ٦٠ منزلًا وتقديم الدعم المادي للمدارس والمستشفيات المختلفة. كما وأشار إلى انتهاء المرحلة الأولى للمساعدة والتي من خلالها استطاع الناس "العودة إلى بيوتهم وعيش حياة كريمة". وأضاف أن المرحلة الثانية للمساعدة قد بدأت والتي تأتي "للرد على تأثير الانفجار" مشيرًا إلى الآثار النفسية الناتجة عنه والأزمة الاقتصادية التي يعيشها لبنان، إذ تم إطلاق مشروع مركز مجتمعي "Crossing Together" في منطقة الرميل، الجعيتاوي والتي تعد من أكثر المناطق تضررًا جراء الانفجار. 

يُذكر أن البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا كان قد دعا، في ٥ آب ٢٠٢٠، جميع المؤمنين والكهنة والجمعيات الرهبانية إلى رفع الصلوات في كل كنيسة ورعية في الأبرشية، وجمع التبرعات في الأحدين اللذين تليا الانفجار ليتم تخصيصها لضحايا هذه الكارثة الرهيبة.

وقد أسفر الانفجار، بناء على بيانات وزارة الصحة اللبنانية، عن مقتل أكثر من ٢٠٤ أشخاص وإصابة أكثر من ٦٥٠٠ شخص. وقد وصل أعداد النازحين إلى ما يقارب ٣٠٠ ألف شخص. هذا وتسبب الانفجار بخسائر مادية بلغت أكثر من ١٥ مليار دولار أمريكي.

الكلمات الدليلية